السعودية هيا غمّاس متهمة بالعنصرية والتنمر على طفلة سمراء

السعودية هيا غمّاس متهمة بالعنصرية والتنمر على طفلة سمراء
السعودية هيا غمّاس متهمة بالعنصرية والتنمر على طفلة سمراء

نافذة العرب

نافذة العرب Leenkat Store

أثارت هيا الغماس، وهي إحدى والمعروفة بـ "سوالف هيون" نسبة لاسم حسابها على "سناب شات"، جدلًا واسعًا بين المتابعين، حيث تم اتهامها بالعنصرية بسبب تنمرها على طفلةٍ سمراء.

‏‎ونشرت سوالف مقطع فيديو عبر حسابها بـ"سناب شات"، تظهر فيه وهي تتنمر على طفلة صغيرة، وتقول لها: "ما الفرق بينك وبين الأطفال الأفارقة؟".

وما إن نشرت هيون المقطع حتى تعرضت للهجوم الكبير من قبل المتابعين، معبرين عن رفضهم لأسلوبها الذي وصفوه بالعنصرية وقالوا إن الأفارقة من خلق الله ولا يجوز التنمر على بشرتهم.

وقال أحد المعلقين: ‏‎"للحين فيه ناس تتابع سوالف هيون؟، بعدين حنا البشر بدينا من قارة إفريقيا يعني من الناحية الجينية كلنا نعتبر جينا من إفريقيا".

وأضافت المعلقة مها: ‏‎‎"راعية المقطع اسمها هياء الغماس (سوالف هيون) ما عندها سالفة ودايمًا تجيب العيد بمقاطعها ما تتوب".

وعبرَّ مغردٌ آخر عن استيائه لما قالته هيون، قائلًا: "لما طفل يسمع هالكلام العنصري القذر راح يكبر وهو يعتقد إنه يملك امتيازات مو عند غيره يعني راح يكبر وهو متشبع العنصرية ويشوفها شي طبيعي".

فيما هاجمها آخر قائلا: "‏‎سوالف هيون تتنمر على خلقة رب العالمين وتقارنين بينها وبين طفله بعمرها! بمصطلح (إفريقيا)"، مضيفًا: "المفترض من ذوي الطفلة يطالبونها بالاعتذار ورد الاعتبار وإن سامحو أيضًا، عجيب والأعجب أن لك متابعين يساهمون في زيادة مشاهداتك".

يُذكر أنَّ هيون سعودية عانت في بداية حياتها ماديًا واجتماعيًا، وصارعت ظروف الحياة التي قست عليها في تلك المرحلة وصبرت على دخلها الشهري الذي لم يتجاوز 1200 ريال لمدة 10 أعوام بحسب تصريحات صحفية لها.

وقالت سوالف إن نقطة التحول في حياتها اشتعلت مع ثورة التقنية والتواصل الاجتماعي، فمن حسابها العادي كحساب أي فتاة طرقت أبواب "الميديا" إلى امرأة يتسابق على متابعة يومياتها أكثر من 5 ملايين متابع، ولكنها اليوم أصبحت سيدة أعمال اشترت فيلا وسيارات وتعيش حياة مترفة.

وحول شهرتها بـ"سواليف هيونة" قالت: "لأني غيرت من الطريقة التقليدية بسرد قصص على الصور لأجل ذلك سميت حسابي سواليف هيونة لأنني كنت في البداية أطرح قصصي وسواليفي نسبة إلي".

 

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى