تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

إدريس إلبا التقط عدوى "كورونا" من زوجة رئيس الوزراء كندا

شات الوئام

بعد يوم واحد من الإعلان عن إصابته بفيروس "كورونا"، كشف الممثل البريطاني إدريس إلبا أنه ربما يكون قد أصيب بالفيروس من زوجة رئيس الوزراء الكندي، صوفي غريغوار ترودو، 44 عامًا، بعد أن التقى الاثنان قبل تشخيص الأخيرة بالفيروس.

وقال الممثل البريطاني البالغ من العمر 47 عامًا، في مقطع فيديو تمت مشاركته على "" مساء الثلاثاء، أنه تعرض للفيروس المميت في 4 مارس، في نفس اليوم الذي التقط صورة مع صوفي في حدث We Day UK الخيري، في ويمبلي.

وأضاف إدريس: "من الصعب القول متى أصبت بالمرض، ولكني أعلم أنني تعرضت له من 4 مارس، بعد اتصالي بالشخص الذي تم تشخيصه إيجابيَا لاحقًا".

كان إدريس قد التقى بزوجة جاستن ترودو، التي تم تشخيصها أيضًا بشكل إيجابي بكورونا في 4 مارس في حدث We Day UK الخيري، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

من خلال التقاط الصور معًا في الحدث، كان الزوجان على مقربة من بعضهما البعض، بالإضافة إلى آخرين مثل لويس هاميلتون والحضور.

وأضاف الممثل أيضًا في الفيديو: "في يوم الجمعة، الأسبوع الماضي، قيل لي أن شخصًا كنت على اتصال به تم تشخيصه إيجابيًا بالفيروس، وكنت على وشك بدء التصوير".

وأوضح أنه كان عليه بالتأكيد إجراء الفحص، حيث كان على وشك البدء في التصوير وسيكون بالقرب من الكثير من الناس، وتابع: "وظيفتي جعلتني اختبر على الفور، واضطررت للاختبار، لأن هذا يعني أنني كنت أعرّض الكثير من الناس للخطر إذا كنت قد أصيبت، كنا محظوظين بالحصول على الاختبار بسرعة كبيرة".

وقال: "إن إجراء الإختبار أفضل شيء فعلته، فكان سيكون مصدر عدوى للكثير من الناس الذين بدأوا هذا الفيلم".

وأوضح إدريس أن زوجته صابرينا، التي بقيت بجانبه منذ تشخيصه، قد تم اختبارها أيضًا وتنتظر النتائج، وكشف أن زوجته أصرت على البقاء بجانبه ودعمه طوال تشخيصه بالمرض.

وقال: "صابرينا بخير أيضاً، وتمكنت اليوم أخيرًا من الحصول على اختبار، ونحن ممتنون لذلك"، مشيرًا إلى أنها تشعر بالقلق والعصبية في انتظار النتائج.

وعبّر عن شكره وامتنانه لوقوف زوجته معه، قائلًا: "لذلك وسأفعل نفس الشيء بالنسبة لها، وبقدر ما أريدها أن تكون آمنة، حسبنا هذا الخطر وقررنا أن نكون معًا.. آمل أن تفهموا ذلك يا رفاق".

وأضاف إدريس إن زوجته استيقظت هذا الصباح "حزينة" بسبب رد الفعل وانتقاد الجمهور على بقائها معه.

وكشف أيضًا عن شعوره الجيد وأنه لا يزال لا يعاني من أي أعراض، لكنه يقيس درجة حرارته مرتين يوميًا كإجراء وقائي.

على الرغم من أن النجم اعترف بأنه قلق لأنه يعاني من الربو، وأنه مع الفئة الأكثر تعرضًا للخطر، قائلًا: "بالطبع أنا قلق. أنا قلق من الإصابة بالفيروس، أنا قلق من الإصابة بالربو وكيف يمكن أن يجعل ذلك الأمور معقدة حقًا بالنسبة لي بسرعة كبيرة".

كشف إدريس أنه شارك قصة الفيروس بعد أن شارك زميله الممثل توم هانكس أيضًا إصابته بفيروس كورونا.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة