تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

الدكتورة خلود تعالج مصابي كورونا بعد انتقادها.. وتوثق بالصور!

الدكتورة خلود تعالج مصابي كورونا بعد انتقادها.. وتوثق بالصور!
الدكتورة خلود تعالج مصابي كورونا بعد انتقادها.. وتوثق بالصور!

شات الوئام

بعد تلقيها العديد من الانتقادات، قطعت الفاشنيستا الكويتية الدكتورة خلود، إجازتها وعادت إلى عملها للمساهمة في علاج مرضى فيروس كورونا.

وشاركت الدكتورة خلود متابعيها عبر حسابها بتطبيق سناب شات بعدد من الصور لدى وصولها إلى المستشفى ومشاركتها في الفريق الطبي المعالج للمصابين بالفيروس.

وكانت ضجة قد أحاطت بالدكتورة خلود لعدم مشاركتها في الفريق المعالج للفيروس، وطالتها الكثير من الانتقادات على ، لعدم مشاركتها باعتبارها من الطبيبات المشهود لهن بالكفاءة ودائما ما تظهر عبر "سناب شات" وتمنح متابعيها العديد من النصائح والوصفات الطبية.

وكانت الدكتورة خلود قد كشفت في بادئ الأمر السبب وراء عدم مشاركتها في الفريق الطبي المعالج، وقالت في بث مباشر شاركت به متابعيها عبر حسابها على ، إنها لم تترك وظيفتها في الطب، مبينة أن تخصصها "طبيبة عامة"، وأشارت إلى أنها تقدمت للتطوع ضمن الفريق الطبي لدى وزارة الصحة للمشاركة في علاج المصابين.

وأضافت الدكتورة خلود: "أنا كنت مريضة وبعمل عملية ووقتها التطوع كان من خلال التسجيل في أبلكيشن بالنسبة للأشخاص اللي مو بالصحة يتطوعون عادي، أما اللي مسجلين بالصحة تكون مشاركتهم عن طريق الجمعية الطبية ثم الأبلكيشن".

وتابعت الفاشنيستا الكويتية الدكتورة خلود: "أنا حطيت اسمي بالأبلكيشن وقتها وكلمت الجمعية الطبية أنني وضعت اسمي في الأبلكيشن وأتمنى تقديم شيء حق ديرتي“، مردفة: ”لكن المشاركة مو بكيفي أنا سجلت وفي دكاترة تانية مسجلين والموافقة بالأولوية".

وأوضحت الدكتورة خلود أن الأولوية هنا بحسب تخصص كل طبيب والاحتياج إلى هذا التخصص، فمثلا طبيب الباطني والعيون ربما يكون الاحتياج له أكبر، مضيفة: "في الجمعية أخذوا بالأولوية وعندما يكونون بحاجة حق طبيبة عامة في مكان ما سأكون جاهزة، لأن مو بكيفي ألبس بالطو وأركب، في ترتيبات وأولوية".

وفي سياق ذي صلة، سخرت الدكتورة خلود من مواطنتها الناشطة سلوى المطيري بسبب ادعاء الأخيرة اكتشاف علاج لفيروس كورونا، شريطة حصولها على مليار دينار كويتي، وهو ما أثار استهزاء الفاشينيستا لتدخل في نوبة من الضحك، وعلقت الدكتورة خلود في فيديو نشرته عبر سناب شات، قائلة: "لا والله يا حليلة.. أنا بتخيل لو عطوها المليار دينار.. وقالولها وين العلاج.. راح يبقى مقلب.. والله عطوها فرصة“، لتدخل بعدها في نوبة من الضحك الهستيري".

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة