كيفانش تاتليتوغ وزوجته منعزلان في كوخٍ خشبي هربا من كورونا.. شاهدوا!


يبدو أن الخوف من كورونا يدفع بالكثيرين لتجنبه بالهرب ابتعادا عن الأماكن المزدحمة، خصوصاً مع ما تصدره من إرشاداتٍ عامة بتجنب أماكن الازدحام والمباعدة بين الناس، وهذا ما قام به الفنان التركي كيفانش تاتليتوغ وزوجته مصممة الأزياء باشاك ديزر.

وذكرت صحف تركية أنَّ النجم التركي وزوجته التزما الحجر المنزلي، وعملا به منذ أسبوعين، ولكنهما اختارا مكاناً مفتوحاً لقضاء هذا الحجر، إذ توجها إلى منزلهما الخشبيّ الذي يقع في غابة كيميربورغاز، والتي تعد أكبر غابةٍ للتنزه في إسطنبول وتحتوي العديد من الأنشطة المختلفة.

وهو ما يجعلهما يقضيان وقتهما بالطبيعة والأنشطة دون الخوف من التقاط عدوى الإصابة بالمرض، إذ وبحسب التقارير الإخبارية فإنَّ الزوجين يمضيان الوقت في التأمّل بالطبيعة ورعاية كلابهما ومشاهدة الأفلام، كما أنهما قطعا صلتهما بالعالم الخارجي ولم يستقبلا أحداً، واكتفيا باستخدام الهاتف للاطمئان على أفراد عائلتهما.

على صعيدٍ آخر وفي وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر قدم الصحافي التركي مهمت دونغول اعتذاره للفنان التركي متراجعا عن قراره الذي قال فيه سابقا إنه لن يعتذر له حتى لو كلفه الأمر دفع غرامة مالية تبلغ 50 ألف دولار، بعد أن نشر مزاعم يؤكد فيها أن باشاك ديزر تضغط على زوجها لكي لا ينجبا الأطفال، مما أثار جدلا واسعا بين الجمهور حينها، إضافة إلى الفنان نفسه الذي لم يقف صامتا.

وكان الفنان كيفانش تاتليتوغ حينها قد قام برفع قضية على الصحافي لمحاسبته على نشر مثل هذه المعلومات الكاذبة وتدخله في حياته الشخصية.

وعلى الرغم من تقديم الصحفي للاعتذار إلا أن تقارير فنية تركية ذكرت أن كيفانش تاتليتوغ لم يرد على مهمت، ولكنه غاضب جدا ويبدو أنه سيستمر في القضية حتى النهاية.

ويعاني الفنان من تدخل الصحافة في حياته الشخصية والمهنية بشكل دائم، وعادةً ما يعاني من الشائعات التي تدور حول عائلته، كان آخرها عندما جرى اتهام زوجته باشاك بأنها غيورة جداً إلى حدٍ جعلها تضغط عليه بعدم الموافقة على تقديم أغانٍ بحجة الغيرة وذلك بعد نجاح أغنية الراب التي أداها لصالح إحدى الشركات العالمية وحققت نجاحا كبيرا لتنهال عليه العروض من أجل دخول الغناء.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى