تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

مريم نور تحدثت عن كورونا قبل 8 سنوات: "مؤامرة في صراع القوى العظمى"!

شات الوئام

مع انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم، ودخول الناس إلى الحجر المنزلي، نشرت الإعلامية اللبنانية كارين سلامة فيديو لمقابلة قديمة أجرتها مع مريم نور قبل 8 سنوات.

وكتبت الإعلامية اللبنانية كارين سلامة عبر صفحاتها الشخصية: "كنا نتحدث انا وضيفتي مريم نور عن فيروس كورونا يللي كان موجود. هلق أكيد كلنا منعرف إنو كورونا المستجد يللي عم منعاني منه اليوم هو النسخة الجديدة منه".

وتساءلت سلامة عن غرابة الموضوع: "بس الغريب بالموضوع انو ليش بوقتها ما انتشر مع انو كان عنده نفس الصفات؟".

وعن إجابة مريم نور حول فيروس كورونا قبل 8 سنوات بعدما حلت ضيفة على برنامج "من برأيك" الذي عرضه ""، قالت نور: "سمّوها كورونا مورونا. سنة 1974 كان هناك 11 إصابة به في منطقة الهرمل في شمالي البقاع. وأيضاً كان هناك 6 إصابات في ، وكلها شفيت".

هذا كان جواب مريم على سؤال طرحته عليها المقدمة كارين سلامة بين عامي 2012 و2013، واعتبرت يومها أن الفيروس مؤامرة في صراع القوى العظمى.

واستعاد رواد المقطع من برنامج "من برأيك"، وتم تداوله على نطاق واسع.

يشار أن شخصية الإعلامية والعالمة اللبنانية مريم نور يعتبرها الكثيرون أنها مثيرة للجدل بسبب كلامها المتشابك حول قضايا تتعلق بالطبيعة والإنسان والأديان.

وتعتبر تصريحاتها المثيرة محط أنظار المتابعين، الذين لا يأخذون بها، وقد تطالها السخرية بسبب بعض كلامها.

يشار أن فيروسات كورونا هي فصيلة فيروسات واسعة الانتشار يتُعرف أنها تسبب ‏أمراضاً تتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد حدةً، مثل ‏متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد ‏الوخيم (السارس). وفيروس كورونا المستجد هو سلالة جديدة من ‏الفيروس لم يسبق اكتشافها لدى البشر.‏

وفيروسات كورونا حيوانية المنشأ، أي أنها تنتقل بين الحيوانات والبشر. وهناك عدة أنواع معروفة من فيروسات كورونا تسري بين ‏الحيوانات دون أن تصيب عدواها البشر حتى الآن. ‏

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا حاجز النصف مليون، فيما فاقت الوفيات الـ25 ألفاً.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة