تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

طلال مارديني يتعرض للانتقادات بسبب صورته: الشعب مات من الجوع!

شات الوئام

لم يسلم الفنان السوري الشاب طلال مارديني من الانتقادات بسبب صورة تضمنت مزاحاً حول الوضع الراهن نشرها عبر حسابه على معبّراً خلالها عن ضجره مما يحدث بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكانت الصورة التي نشرها له وهو يضع مسدساً على رأسه وعلّق عليها أنه لم يتبق سوى هذا الحل في هذه الظروف ، وكتب متمنيا أن يتذكره الجميع بالخير وأن يسامحوه، قاصدا المزاح للتخفيف من ضغط هذه الأيام الصعبة .

وتعرض مارديني للانتقاد بسبب هذه الصورة عبر تعليقات متابعيه، معتبرين أن هذه الصورة غير ملائمة وأنها تدعو ولو كانت بالمزاح للعنف، كما اعتبر البعض أن هذه الصور والتعليق عليها أنها تدعو للتشاؤم والسلبية في ظل هذه الأزمة التي يعيشها العالم بسبب جائحة فيروس كورونا، وهو كفنان يمكنه أن يقدم طاقته الإيجابية مانحاً متابعيه القليل من التفاؤل.

فكتب أحد المتابعين منتقداً تصرف مارديني" الشعب مات من الجوع وتعب في ظل هذه الظروف ولم يفعل حركات كهذه".

كما كتب متابع آخر أن مارديني وجه بمثل هذه المنشورات رسائل سلبية وقال:"هذه الرسالة سلبية وسيئة، وأنت قدوة ونجم مشهور لذلك يجب أن تكون حريصا تجاه ما تنشره" باعتباره شخصاً مؤثراً بالمجتمع لذلك يجب عليه نشر الأمل والايجابية".

أيضا علق أحد المتابعين أن هذه الأمور لا تتحمل أي نوع من المزاح لأن عددا كبيرا من الناس قد تعبت أعصابهم من الوضع الراهن والأزمة التي يعيشونها في ، لذلك من الخطأ نشر مثل هذه الأشياء ولو كانت من باب المزاح.

img

ولم يرد مارديني على أي من هذه التعليقات التي انتقدت طريقته بإيصال حالة الملل التي يعيشها بظل الحجر الصحي لغاية كتابة هذا الخبر.

دراما 2020

من جانب آخر؛ يشارك طلال مارديني بمسلسل " أحلى أيام" وهو الجزء الثالث من "أيام الدراسة" من تأليفه وإخراج سيف الدين سبيعي، وتدور أحداثه حول سفر أصدقاء المدرسة بعد مرور زمن إلى دولة لتبدأ تحديات جديدة وأحداثاً مشوقة وممتعة.

كذلك انتهى مارديني من تصوير مشاهده بمسلسل "الحرملك" بجزئه الثاني وهو إخراج تامر إسحاق، ويجسد به شخصية "حواس" وهو الشخص المساعد لجاد باشا الذي أعطاه الثقة ليكون قائد الانكشاري، وتعتبر شخصية حواس صعبة المراس وقاسية لكنها بالرغم من ذلك تنهي كل هذه الصعوبة عن طريق قصة حب يعيشها حواس.

img

ويشارك طلال مارديني أيضا بمسلسل "خيبة أمل" وهو من إخراج إيلي برباري وتأليف جوزيف عبيد، والعمل مقتبس من قصة حدثت بالواقع، ويجسد مارديني شخصية ضابط سوري يدعى "إياد الديب" الذي يكلف برفقة ضابطين مصري ولبناني بمهمة البحث عن آثار تم تهريبها إلى ايطاليا ومحاولة إلقاء القبض على الفاعلين، بالإضافة للعديد من قصص الحب المتشابكة والرومانسية.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة