تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

نادين نجيم: دفعت ثمن دفاعي عن المثلية اللبنانية.. وهكذا بعد الطلاق!

نادين نجيم: دفعت ثمن دفاعي عن المثلية اللبنانية.. وهكذا بعد الطلاق!
نادين نجيم: دفعت ثمن دفاعي عن المثلية اللبنانية.. وهكذا بعد الطلاق!

شات الوئام

قالت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم، إن هناك فرق بين حرية الرأي والوقاحة، بين أن تعطي رأيك باحترام و "وقحنة"، مبينًة أنها تتلقى الوقاحة برحابة صدر لأنها تعودت على ذلك.

وتابعت قائلًة: "عن جد شغلة واحدة بتزعلني، ما حد وقف حدي لما السنة الماضية حكيت إني بدعم المثلية اللبنانية وبحبون وأكيد إنو أنا قلبيًا بميل لإلهن وما كنت بنتقص من أي حدن غير لبناني وأنا بحب وطني وشعبه وبشوفهن كيف بيعملوا وتمثلت فيهم ودفعت حق هذا وطلعوا انتقدوني وحفرولي زيادة، وهالسنة نفس الشيء وبيزيدوا على وتعلمت إنو ما بقى أعمله".

وأضافت نادين نجيم قائلًة أنها لا تحب أن تكون امرأة سلبية بأن تضع نفسها في "قوقعة"، لافتًة إلى أن أشقائها أخبروها بأنها خلال العامين أو الثلاث الأخيرين أصبحت قوية، بل ويستمدون القوة منها، إضافة إلى "الفانزات" الصبايا بين 18 و25عامًا "يؤكدون لي أنني قوية ويعلمون أنني أطلع فوق المشكلة".

وحول رأيها في مؤسسة الزواج وإحساسها بعد طلاقها والإحساس بالمسؤولية قالت: "بحس بمسؤولية كبيرة وأولادي بيكونوا بالبيت مع أمي وأختي وقت تصويري ومثل العادة ما اتغير شيء بحياتي طول عمري بور وبشتغل".

وتابعت قائلًة: "مش لإنو اتطلقت إنو بتصير الدنيا سودا لأ في عالم بتسأل أسئلة غريبة، بعدي مكفية طول عمري اتزوجت ملكة جمال بمثل وكملت بهالطريق ومثلما كنت أضبط أموري بعدها تسير الأمور كما كانت".

وأردفت قائلة: "مكفية نفس السيستم ما حسيت الأشياء اختلفت عليّ، انت فيك تعقدها وفيك تسهلها وأنا كنت بشتغل وبنتبه على أولادي وحاليًا بشتغل وبنتبه عليهم، وبعدين أنا وهادي متفقين اليوم لو أنا مسافرة بيظلوا الأولاد مع بيهم وهو هيبقى بيهن هادي موجود هو هادي اختفى يعني الحياة بتصير طبيعية".

وأكدت أنها لا تؤمن بفكرة أن الزواج مؤسسة فاشلة قائلًة: "ليش ها التشاؤم ما إلها علاقة ما مؤسسة فاشلة الزواج كتير حلو".

وأكدت أنها عندما تزور والدتها لا تطلب منها شيء مضيفًة: "ضل قولها ما تتعذبي ما تعملي، وهي دوغري تعمل وأقولها أنا بجيب معي وما بترضى".

وبشأن الانتقادات التي تتعرض لها قالت نادين نجيم: "أول ما فتحت السوشال ميديا كنت برد بشيء يعبر عن حالي ولكن حاليًا ما برد وأصبحت أتجاهل الكثير من التعليقات، ولما بحس الأمور تتعدى الخطوط الحمرا أو ظن بحقي أو تضعني بمواقف بصير مجبورة أطلع أرد".

وعن أعمالها الفنية قالت: "عندي دورين بعيني نفسي أقدمهم مثل ما كانت سمرا فكرتي وعرضت على الأستاذ صادق الصباح حبون كتير هالدورين هعملهم وبعدين خلاص، بس مو لازم يكونوا 30 حلقة أو يكونوا برمضان وغالبا بيكونوا موفي"، نافيًة أن تكون قد وقعت على مسلسل للظهور في رمضان 2021.

وأكدت أن فكرة الاعتزال على بالها حتى قبل بلوغها عامها الأربعين مردفًة: "يمكن السنتين الجايين بفكر في الاعتزال".

وأكدت أنها وصلت لقرار: "ما بمسح دموعي أنا بمسح الأشخاص اللي سببوا هالدموع"، مثلما قالت نوال الزغبي سابقًا، مردفًة: "مش بس أنا اللي المفروض أكون كده ولازم كل حدا يوصل لهالشي كل شاب ورجال بيحس إن في حد في حياته سبب تعاسته أو مؤذي يلا إكس".

وعندما تم تخييرها بين أغنية "عكس اللي شايفينا" لإليسا و"القوية" لنوال الزغبي، أشارت إلى أنها ترى نفسها في أغنية "عكس اللي شايفينها" لافتًة إلى ذلك ليس بسبب ضعفها تجاه الأغنية ولكن لأن اللحن جيد، موضحًة أن أغنية "القوية" كلماتها كثير قوية.

وأكدت أن الانتقادات التي تتلقاها من "السوشال ميديا" أو ممن حولها من الأشخاص لا تجعلها تلجأ لطبيب نفسي، مبينًة: "مش لها الدرجة لو حدا طلع قال نادين حلوة او مش حلوة ما بتضايق أو أنها والواحد بيروح لحكيم نفسي يفضفض عشان ما في حدا تثق فيه ها الأيام".

وأضافت: "بحول الانتقادات لقوة وعلمت بنتي هيك أوقات بتخبرني أشياء بقولها لما حد يحطلك حجرة بطريقك ما تمسكيها جمعيهم درجات واطلعي زي ما أنا بلشت واتعودت على هيك".

وعن من له يد بنشر أخبار كاذبة على لسانها ضد الفنانة كاريس بشار، قالت: "ما بعرف أنا ما بعرف كاريس على الصعيد الشخصي بعرفها كفنانة محبوبة ومجتهدة وبحترمها وأنا ما بعطي رأيي بحدا واتفاجأت وما بدي ياها تزعل وما بدي حدا يزعل وهنا كانت الأمور بها خطوط حمرا وطلعت ورديت".

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة