ريم عبد العزيز: هكذا أقضي الحجر المنزلي مع عائلتي!

كشفت الفنانة السورية ريم عبد العزيز، أنها تقضي وقتها بالحجر الصحي مع عائلتها والدها ووالدتها وابنتها وشقيقتها المطربة سمر عبد العزيز، حيث يلتزمون بطبيعة حياتهم اليومية المعتادين عليها من ترتيب اليوميات منذ الصباح، لتبدأ بعد استيقاظها وشربها لكأس النسكافيه مع الحليب بحملة تنظيف المنزل، مؤكدةً أنها نشيطة جدا وسريعة وتشبه والدتها في السرعة والاتقان لتنظيف وتعقيم غرف المنزل، وبعدها تبدأ ممارسة هوايتها في الطبخ بمساعدة أفراد عائلتها.

وقالت ريم عبد العزيز، أنها باتت تجد وقتاً للقيلولة بعد الظهر وهو ما افتقدته خلال سنوات لأسباب كثيرةٍ منها: انشغالاتها الكثيرة، لكنها عادت بالحجر المنزلي للقيلولة التي تحبها فترة بعد الظهر.

وحول كيفية الحفاظ على نفسها وعائلتها من جائحة فيروس كورونا المستجد قالت عبد العزيز، أنه من طبيعة أسرتها وأسس حياتهم النظافة والتعقيم والاهتمام بالنظافة الشخصية والنظافة العامة، وهو ما دأبت والدتها على تربيتهم عليه منذ طفولتهم.

img

وأضافت أنها تفكر بالعائلات التي لديها أطفالاً صغاراً لا يمكنهم التفاهم معهم حول موضوع الحجر لأن الأطفال لا يستوعبون ولا يدركون أهمية البقاء بالمنزل، موضحةً أن ابنتها أحياناً تتململ من الجلوس الطويل في البيت دون الخروج لكنها تتفاهم معها، وتوضح لها أهمية الأمر. كاشفةً أن أبرز ماحصل معها بالحجر الصحي هو رؤيتها لابنتها تصنع للعائلة أصنافاً مختلفة من الأطعمة وهو مايسعدها كثيراً.

وأعربت الفنانة السورية عن حزنها لانتشار فيروس كورونا المستجد، خاصة في الحالة السورية التي لم تتخلص بعد من سنوات الحرب الطويلة التي مرت بها، معتبرة أنه أمر مؤلم لكل العالم وللسوريين لكنها راهنت على وعي الناس، وسعيهم إلى اتخاذ كل الإجراءات التي فرضتها الدولة السورية للوقوف بوجه انتشار الفيروس. مؤكدة على ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية والابتعاد عن الزيارات وعن الاختلاط للمحافظة على أنفسنا وعلى من حولنا.

وأشارت إلى أنه وبعد انتشار جائحة كورونا حول العالم باتت تسكنها أحاسيس مختلفة، ومختلطة لكنها تشعر بأن الأرض متضايقة جداً لوجود كل هذا الشر فوقها، وهي تعبر عن رفضها لتجبّر الإنسان وتكبره، واختفاء الطيبة، والتسامح من القلوب، وتغير التفكير وانحساره في أذية الآخرين، معتبرة أن الأرض اليوم تعبّر عن غضبها الشديد.

وقالت: "لأول مرة كلنا نقف في نفس المكان، ونحمل ذات الشعور، همنا واحد وإحساسنا واحداً للمحافظة على كل من حولنا ولمواجهة فيروس كورونا".

وقدمت شكرها لكل من يبذل جهده للمحافظة على حياة الناس من أطباء ورجال أمن وشرطة، ومن ممرضين في كل مكان والذين يضطرون للخروج من منازلهم في هذا الوقت الصعب لحماية الجميع.

تأثر الدراما بكورونا

img

وحول تأثر أعمالها الدرامية بجائحة فيروس كورونا المستجد قالت ريم عبد العزيز أن مسلسل "صقار" وهو دراما بدوية إخراج شعلان الدباس وإنتاج غولدن لاين قد توقف تصويره بسبب الجائحة، وأيضاً تم تأجيل تصوير مسلسل "باب الحارة11" تأليف مروان قاووق وإخراج محمد زهير رجب وإنتاج قبنض ميديا.

وكشفت عن أنها كانت قد بدأت بتصوير دورها في مسلسل "بعد عدة سنوات" إخراج عبد الغني بلاط وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي لكنه توقف بعد القرارات التي اتخذتها . مؤكدة أن مايهمها اليوم ليس توقف تصوير هذه الأعمال إنما انتهاء الحالة الراهنة والقضاء على خطر الفيروس وبعدها سيكون هناك وقت مناسب لكل شيء.

وتمنت ريم عبد العزيز أن تقرأ مستقبلا نصوصاً هامة لمسلسلات درامية سورية، بمضمون جميل معتبرة أن حياتنا تقدم الكثير من القصص الحقيقية المؤثرة التي تشبهنا، لتقديم كل ماهو جيد ومثمر. مشيرة إلى أن الشعور بالمسؤولية اتجاه الدراما السورية من قبل الجميع هو أمر هام وضروري ويجب أن تشكل هاجساً لدى الجميع.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى