تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

ملكة جمال بريطانيا تتخلى عن التاج من أجل كورونا.. عادت طبيبة!

ملكة جمال بريطانيا تتخلى عن التاج من أجل كورونا.. عادت طبيبة!
ملكة جمال بريطانيا تتخلى عن التاج من أجل كورونا.. عادت طبيبة!

شات الوئام

في خطوةٍ تؤكد أن دور ملكة الجمال لا يقتصر فقط أن تكون سفيرة بلادها في العالم، وإنما أيضاً أن تكون عوناً لبلادها على أرض الواقع وأن تقدم خدماتها كلما استطاعت،.

لذا، قررت ملكة جمال لعام 2019، باشا موخيرجي، العودة إلى مزاولة مهنتها كطبيبة وذلك من أجل مساعدة العاملين في مجال الرعاية الصحية في البلاد وسط تفشي فايروس كورونا.

وعادت الفائزة بلقب ملكة جمال إنجلترا والطبيبة إلى المملكة المتحدة، متخليةً عن التاج بعد أن كانت قد أخذت استراحة من عملها في المجال الطبي لمتابعة العمل الخيري في الخارج بعد فوزها باللقب، إذ كانت تقوم بأعمال خيرية في الهند، ولكنها شعرت بأن وقتها ومهاراتها ستكون ذات فائدة أكبر إذا انضمت للخدمات الصحية ببريطانيا لمواجهة فيروس كورونا.

وستنتقل الطبيبة البالغة من العمر 24 عامًا خلال الأيام القادمة، لتكون في الخط الأمامي لمساعدة زملائها في هيئة NHS الطبية، في السيطرة على انتشار الفيروس الذي أودى بحياة 6,159 شخصًا في المملكة المتحدة حتى يوم أمس.

وكانت موخيرجي، التي عملت في مستشفى بيلجريم في بوسطن، لينكولنشاير، قد عادت إلى إنجلترا بعد أن ناشدت وزارة الخارجية البريطانية إعادتها لتتمكن من مساعدة بلادها في هذا الظرف، لتتمكن المفوضية البريطانية العليا من العثور لها على رحلة تُعيدها إلى الوطن.

وفي تصريحٍ لها قالت موخيرجي، إنها ستضع "تاج الجمال" جانباً حتى تتمكن من العودة إلى وظيفتها كطبيبة أثناء أزمة وباء "كوفيد-19"، مضيفةً: "أنا طبيبة مدربة، وستكون خدماتي حالياً أكثر فائدة في المستشفى".

ويأتي انضمام موخيرجي إلى الأطقم الطبية في الوقت الذي تشهد فيه بريطانيا ارتفاعاً في عدد الوفيات والإصابات بكورونا، إذ ذكرت إدارة الصحة والرعاية الاجتماعية أنه تم اختبار 213,181 شخصاً حتى يوم أمس، ثبت إصابة 55,242 منهم ارتفاعاً من 51,608 حالة إصابة يوم الإثنين.

يُذكر أنّه أجبر انتشار الفيروس دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإقرار حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس، والمطاعم والمقاهي، فيما يتوقع البعض أن تبدأ بعض الدول الأوروبية العودة إلى مزاولة نشاطها تدريجيًا في منتصف هذا الشهر.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة