تصرف رونالدو يسبب جدلا والجمهور يصفونه بـ"الجريمة".. شاهدوا!

تصرف رونالدو يسبب جدلا والجمهور يصفونه بـ"الجريمة".. شاهدوا!
تصرف رونالدو يسبب جدلا والجمهور يصفونه بـ"الجريمة".. شاهدوا!

سبب النجم البرتغالي، كريستيانور رونالدو، حالة جدل بين المتابعين عبر منصات ، بسبب خرقه لإجراءات الحجر المنزلي للوقاية من فيروس المستجد، أثناء توجده في جزيرة ماديرا مسقط رأسه.

وأبدى عدد كبير من مواطني الجزيرة، وكذلك جمهوره استياءهم من تصرف رونالدو، بعد انتشار مجموعة من الصور الخاصة به وهو يتدرب في ملعب نادي ديبورتيفو ناسيونال في ماديرا، منتهكا قواعد الحجر.

ووضع تصرف لاعب يوفنتوس الإيطالي الحالي، البالغ من العمر 35 عاما، غير المسؤول، سلطات الجزيرة في حرج، مما دفعها إلى التعليق على الواقعة.

وعقد المستشار الصحي في ماديرا بيدرو راموس، مؤتمرا صحفيا لتوضيح الموقف الرسمي من تصرف رونالدو، في الوقت الذي تدعو به السلطات إلى ضرورة الالتزام بالبقاء في المنزل للحد من انتشار الوباء.

وشدد راموس في تصريحاته على أن كريستيانو "لا يملك إذنا خاصا بالتدريب في الملعب". وذلك عقب انتشار الصور الخاصة به.

وأوضح: "رونالدو لديه الحق في التدريب طالما أنه يحترم القواعد مثل جميع المواطنيين، ولا يوجد امتياز لأحد"، وفقا لما ورد في صحيفة "صن" البريطانية.

وبين: "يجب أن يستخدم أفضل لاعب في العالم (سابقا) صورته ليكون قدوة حسنة للآخرين، لكن يبدو أنه أدى تدريبات لدقائق قليلة، وبالتالي لم تحدث كارثة في العالم".

واستدرك قائلا: "مع ذلك لا يجب أن نقول إن ذلك كان أمرا تافها".

وكان مهاجم يوفنتوس قد غادر إيطاليا وعاد إلى مسقط رأسه في البرتغال قبل أسابيع، وذلك بعد اكتشاف إصابة زميل له في الفريق الإيطالي بفيروس كورونا، حيث أخضع نفسه وأسرته إلى حجر صحي.

ويأتي تصرف رونالدو الذي وصفه عدد من متابعيه بـ" الجريمة" بعد أيام من إطلاق النجم البرتغالي "تحدي البطن"، حيث لاقى التحدي استحسان الكثير من المتابعين وزملائه اللاعبين الذين قبل عدد منهم خوض التحدي مثل مدافع بنفيكا البرتغالي روبن دياس، والفرنسي بليز ماتويدي.

وحظي مقطع فيديو رونالدو بمتابعة واسعة وصلت إلى 33 مليون متابع خلال أيام قليلة، وجاء إطلاقه لحث الجميع على ممارسة الرياضة خلال الحجر المنزلي في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" حول العالم.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى