حياة الفهد.. بعد العنصرية متهمة بالتطبيع!

على الرغم من مرور بعض الوقت على أزمة تصريحات الفنانة الكويتية حياة الفهد عن الوافدين، حين طالبتهم بالرحيل من الكويت في ظل تفشي وذلك خلال مداخلة هاتفية لها في أحد البرامج التفزيونية، إلا أن الموضوع لم ينتهي هنا عند الجمهور الذي يستذكر تصريحات الفهد بين فترة وأخرى، ويتهمها بالعنصرية.

ومؤخرا رجعت قصة الفهد للصدارة بعدما قررت المملكة العربية طرد الوافدين غير الملتزمين بالحجر الصحي من أراضيها على إثر بعض مقاطع الفيديو التي انتشرت لأشخاص خالفوا قوانين الحجر، خرج جمهور الفنانة الكويتية مجددا للتعليق حول أن ما فعلته الحكومة السعودية هو تنفيذ فعلي لكلام الفهد، وبالتالي فإن الهجوم على الفنانة الكويتية كان ظالمًا، حيث إن ما قالته كان طبيعيًا ومنطقيًا.

img

في المقابل، لم يشفع هذا الأمر للفنانة عند البعض الذين اعتبروا أنه على الفنان أن يكون صاحب رسالة إنسانية، وأن لا يخرج بأي تصريحات تحمل أي نوع من العنصرية أو الإساءة، حتى إن مجموعة كبيرة من رواد مواقع التواصل االاجتماعي طالبت بوقف عرض مسلسل "أم هارون" الذي متوقع بثه في الموسم الرمضاني المقبل، مشيرين إلى أنه وفي حال عُرض سيطلقون حمله لمقاطعته وخفض نسب مشاهداته.

ولم تكن تصريحات الفهد الوحيدة السبب وراء مطالبات وقف عرض المسلسل، فالدور الفهد فيه ربما كان عاملا آخرا لإشعال غصضب الجمهور، فالفنانة الكويتية ستلعب دور شخصية امرأة يهودية بطريقة قب إنها إيجابية على لسان القائمين على العمل، إذ محاولة ستظهر بشكل  إنساني لطيف رغم ديانتها كما سيسرد العمل ما عانتهالمرأة  بسبب انتمائها الديني.

واعتبرت شريحة من الجمهور أن العمل تطبيع مع العدو الصهيوني، ومحاولة لإظهار اليهود كأنهم يعانون وسط المجتمع العربي، كما وصف آخرون الفهد بالمطبعة والعنصرية.

فيما علق البعض أن العمل يروي قصة حقيقة ويعرض أحداث في تاريخ معين، ولا يحق لأي شخص أن يقوم باتهام العاملين به أو الحكم عليه قبل عرضه.

img

ويروي العمل الذي يتعرض للهجوم على موافع التواصل، قصة أم جان أو أم هارون، وهي سيدة يهودية عاشت في البحرين وقامت بتوليد عدد من السيدات من مختلف الأديان.

يُشار إلى أن الفهد فسرت ما قالته عن الوافدين مؤكدة أنه تم فهمها بطريقة خاطئة، وأنها لم تقصد الإساءة لجنسية معينة، كما أعلنت عن نيتها مقاضاة كل شخص أساء لها من خلال توكيل محامي للقيام بالأمر.

img

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى