راغب علامة: الفنان الذي لا دور في الكوارث يبحث عن التجارة والفلوس!

راغب علامة: الفنان الذي لا دور في الكوارث يبحث عن التجارة والفلوس!
راغب علامة: الفنان الذي لا دور في الكوارث يبحث عن التجارة والفلوس!

أكد الفنان اللبناني ، أن الفنان بشكل عام لابد أن يكون له دور في المحن والكوارث التي تجتاح بلاده في أي وقت مثلما نشهده حاليًا في كارثة وباء ، منوهًا أن الفنان الذي لا يكون له دور في أوقات الكوارث فهو فنان يبحث عن التجارة.

وبيّن راغب علامة في تصريحات متلفزة، أن الفنان هو نتاج مجتمع من جمهور يحبونه ويحترمونه ويقلدونه، مشددًا: "الفنان اللي بالوضع زي اللي إحنا فيه لو مبانش يبقى مش فنان يبقى هو تاجر صراحة بيغني بس للفلوس، والفنان لازم يغني للإنسانية والوطن والحب والمشاعر ويغني وقت الكوارث يكون موجود".

واستشهد راغب علامة بكوكب الشرق التي كانت تغني في أيام الحروب، موضحًا أنها كانت تغني وتجمع أموالًا للجيش المصري لمحاربة الإسرائيلي ووقتها كانت في خط الدفاع الأول لتجمع تبرعات للقوات المسلحة.

وأشار راغب علامة إلى أنه وأسرته يقضون فترة الحجر المنزلي، دون الخروج على الإطلاق، موضحًا أن الخروج مقتصر على حديقة المنزل حتى تنتهي الأزمة، وبيّن أن الأسرة تقوم بطقوس في المنزل للقضاء على الملل فقال: "ما بنمل من قعدة البيت دايمًا بنلاقي سلوة يعني بنتسلى".

 

وعلقّ على أغنيته الجديدة التي طرحها مؤخرًا لتحية الأطباء المواجهين في خط الدفاع الأول لفيروس كورونا "الجيش الأبيض"، والتي تحمل عنوان "أنتوا أملنا"، فقال: "دي لإنهم أثبتوا إن مهنة الإنسانية فعلًا هذه المرة وليست مهنة التجارة".

وأضاف الفنان اللبناني قائلًا: "نشعر منذ سنوات أن الطب تحول إلى تجارة، ولكن محنة كورونا أعادت مهنة الطب للوضع الحقيقي، بأنها مهنة الإنسانية.. الآن كل الأطقم الطبية سواء طبيب أو ممرض أو مسعف تخدم لنجدة الإنسان بلا مصالح أو مقابل أو مال لمواجهة (إرهاب) كورونا الذي اجتاح العالم".

وبيّن أن أغنيته ستبقى بصمة للتاريخ تروي للناس هذه المحنة، وأن الطب كان مثل القوات المسلحة في مواجهة كورونا، كاشفًا عن الوضع الحالي في قائلًا: "كلنا يد واحدة لأننا بشر ولكي نستمر وتكون هناك مرحلة جديدة مشرقة".

وعن ما تعلمه من الحظر قال: "إحنا مبنعرفش قيمة الأشياء غير لما تغيب، كان بديهيًا إن الواحد يلتقي ويكون هناك مشاعر ولكن حرمنا من الحب وما بشوف أخواتي والعائلة غير بالتليفون واتعلمنا مفيش حاجة مهمة بالحياة غير الصحة وكورونا ليها إيجابياتها صرنا نعرف قيمة الأشياء حتى الاولاد ما بيخرجوا وبدخل المطبخ وخايف نتعود على كده".

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى