كريستيانو رونالدو يستخدم أطفاله كأوزان لتدريباته.. شاهدوا!

كريستيانو رونالدو يستخدم أطفاله كأوزان لتدريباته.. شاهدوا!
كريستيانو رونالدو يستخدم أطفاله كأوزان لتدريباته.. شاهدوا!

البقاء في المنزل لفتراتٍ طوية ليس بالأمر السهل، وأن تحافظ على تدريباتك وأعمالك في ظل تواجد أطفالك حولك، سيسبب لك وبكل تأكيد بعض الصعوبات، ويبدو أن نجم البرتغالي يعاني بعض الشيء بوجود أطفاله حوله.

ونشر رونالدو مقطع فيديو له عبر حسابه على ، ظهر فيه وهو يقوم بأداء تمارين البطن بينما يقاطعه طفلاه الصغيران إيفا وماتيو باستمرار ويجذبانه من رأسه، في الوقت الذي تسجل فيه جورجينا الفيديو بالهاتف المحمول، ويسمع صوت رونالدو وهو يقول: "اتركاني أعمل".

ولكن على الرغم من رجاء والدهما إلا أنهما يستمران في مضايقته ويرفضان الابتعاد عنه، ليستسلم النجم البرتغالي في النهاية ويحمل إيفا وماتيو كأوزان على ذراعه بينما يؤدي تدريباته بشكل طبيعي.

واستطاع هذا الفيديو الذي مزج فيه رونالدو بين الأبوة وممارسة الرياضة أن يحقق الكثير من التفاعل بين متابعي ومحبي النجم الذين استمتعوا بمشاهدة الفيديو، مشيدين ببقاء النجم في منزله والتزامه في ظل تفشي فيروس المستجد، خاصةً وأنَّ النجم تعرض للانتقاد منذ أيام قليلة للانتقاد، بعد انتشار مجموعة من الصور الخاصة به وهو يتدرب في ملعب نادي ديبورتيفو ناسيونال في ماديرا، منتهكًا قواعد الحجر، ليوصف بأنه تصرف غير مسؤول.

وهو الأمر الذي وضع سلطات الجزيرة في حرج؛ ما دفعها إلى التعليق على الواقعة، وعقد مؤتمرٍ صحفي لتوضيح الموقف الرسمي من تصرف رونالدو، قائلةً بأن كريستيانو "لا يملك إذنًا خاصًا بالتدريب في الملعب"، وأنهم يدعون إلى ضرورة الالتزام بالبقاء في المنزل للحد من انتشار الوباء.

يُذكر أنَّ رونالدو كان قد أطلق مؤخرا "تحدي البطن" من منزله حيث يعيش حجراً صحياً بسبب كورونا؛ وهو التحدي الذي لاقى استحساناً كثيراً من المتابعين وزملائه اللاعبين الذين قبل عدد منهم خوض التحدي مثل مدافع بنفيكا البرتغالي روبن دياس، والفرنسي بليز ماتويدي.

وحظي حينها الفيديو بمتابعة واسعة وصلت إلى أكثر 38 مليون مُشاهدة خلال أيام قليلة، وجاء إطلاقه لحث الجميع على ممارسة الرياضة خلال الحجر المنزلي في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" حول العالم.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى