ريم زينو: الحجر المنزلي أعادني إلى ذكريات الطفولة.. وأنصحكم بالابتسامة!

ريم زينو: الحجر المنزلي أعادني إلى ذكريات الطفولة.. وأنصحكم بالابتسامة!
ريم زينو: الحجر المنزلي أعادني إلى ذكريات الطفولة.. وأنصحكم بالابتسامة!

تقضي الفنانة السورية ريم زينو وقتها بالحجر المنزلي في بيت عائلتها بمدينة مصياف السورية، الأمر الذي يخفف من وطأة الحجر وقسوته.

وبفيديو خاص بموقع فوشيا قالت زينو أنها وابنتها ذهبتا بزيارة طويلة إلى عائلتيهما لقضاء وقت ممتع خلال هذه الأيام التي توقف بها عملها، وتوقفت مدرسة ابنتها ما منحها وقتاً طويلا يمكنها أن تستعيد من خلاله ذكريات الماضي وطفولتها في منزل العائلة. مبينة أنها تأثرت كثيراً عند مشاهدتها لألبوم يجمعها مع عائلتها عندما كانت طفلة صغيرة.

وأضافت زينو أنها منذ زمن بعيد لم تزر عائلتها هذه الفترة الطويلة، لكنها تفوز بحضورهم بظل الإجراءات الصحية المتبعة للوقاية من انتشار فيروس المستجد، إضافة إلى شعورها بالراحة في طبيعة المكان وجمالها وسحرها.

وحول هواياتها وأوقاتها خلال الحجر المنزلي، قالت الفنانة السورية إنها تتشارك مع شقيقتها في إعداد بعض وجبات الطعام حيث أصبح الطعام حالة أساسية خلال الحجر، وأشادت بطعم أصناف الحلويات التي تبدع شقيقتها بصنعها، إضافة إلى مشاركتها مع العائلة بعض الألعاب، وخاصة تلك التي رافقتهم خلال الطفولة مثل لعبة "الكراسي" و "المضرب".

وأضافت زينو أن عاداتها اليومية تغيرت وهي حالة طبيعية بعد توقف العمل، لتعيش أوقات الحجر بطريقة مختلفة حافظت من خلالها على ممارسة الرياضة ومشاهدة الأفلام.

وحول تأثر ابنتها بالحجر المنزلي، قالت بأنها تتفهم جيداً موضوع الحجر، ولا تضغط عليها للخروج، لكنها تطالبها بالمزيد من أوقات اللعب والتسلية كما تقومان معاً بالتواصل مع أصدقائهما عبر برامج التواصل المختلفة.

وقالت زينو بأنها تحاول حماية نفسها وعائلتها بالتزامها المنزل، وعدم الخروج منه والابتعاد عن الاختلاط، وفي حال اضطرارها إلى الخروج فهي تلتزم التدابير المتعلقة بارتداء مايحميها من أي عدوى.

وكشفت زينو عن توقف عملين لها بعد قرارات للوقاية من انتشار فيروس كورونا، وهو ما أحزنها، وبذلك سيقتصر ظهورها في الموسم الدرامي المقبل عبر مسلسل "حارس " إخراج باسل الخطيب وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني.

وقدمت زينو نصيحتها لمتابعيها ومتابعي فوشيا بالالتزام بجميع التدابير الصحية لحماية أنفسهم وعائلاتهم وأحبتهم. مؤكدة على دور الراحة والصحة النفسية في تقوية مناعة الجسم وزيادة الطاقات الإيجابية لتمرير هذا الوقت دون خسائر وبفوائد كثيرة عند استغلال الوقت بشكل مثمر.

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى