كندا حنا خارج الموسم الدرامي.. وهذا ما كشفته عن علاقتها بزوجها!

أعربت النجمة السورية كندا حنا عن أسفها لغيابها عن السباق الدرامي في رمضان الحالي وقالت في بث مباشر عبر حسابها على : "ماعندي أعمال برمضان للأسف".

وفي الوقت نفسه كشفت حنا أنّها أنهت قبل فترة قصيرة تصوير الفيلم السينمائي "الإفطار الأخير" إلى جانب الفنان السوري عبد المنعم عمايري، ومن إخراج عبد اللطيف عبد الحميد، وإنتاج المؤسسة العامة للسينما، وهو فيلم سوري يبحث عن الحب في زمن الحرب، موضحة بأنه سيتم تحديد وقت عرضه بعد فترة قصيرة.

img

وحول مشاركاتها السينمائية قالت كندا حنا أنّها شاركت خلال مسيرتها الفنيّة بـ 8 أعمال سينمائيّة كان آخرها فيلمين من إخراج باسل الخطيب هما "الاعتراف" وفيلم " " الذي عُرض في معظم البلدان العربية. مضيفة بأن هذين العملين شاركت من خلالهما في مهرجان شام السينمائي في استراليا، موضحة بأن الأفلام السوريّة انتشارها محدود عند الجمهور وأنها تتمنى هي وزملائها الفنانين السوريين أن تأخذ السينما السوريّة صدى واسعا أكثر في الوطن العربي.

كندا حنا وعائلتها

وحول ما يتعلق بحياتها الشخصية والعائلية تحدثت حنا عن علاقتها بزوجها المخرج ناجي طعمة مؤكدة على كمّ التفاهم والاحترام المتبادل بينهما وأن حياتهما الأسرية والعملية تقوم أولاً وأخيراً على الحوار، كما قالت بأنها تعلّمت من زوجها الصبر والهدوء والتفكير ودراسة اختياراتها بصورة مختلفة.

img

وتحدثت حنا عن حالة المودة والحب والقرب بينها هي وأطفالها وأنها استطاعت أن توازن بين حياتها المهنية وواجباتها كأم لثلاثة أطفال، وقالت أن حلمها منذ الصغر امتلاك روضة أطفال.

وكشفت حنا بأنها تحب الرياضة بشكل كبير حيث كانت لاعبة كارتيه وحصلت على العديد من الجوائز بسبب هذه الرياضة في مرحلة شبابها، وعندما دخلت إلى المعهد العالي للفنون المسرحية بقيت على تواصل مع ممارسة الرياضة من خلال مادة تسمى "ليونة"، مؤكدة بأن الرياضة جزء لا يتجزأ من حياتها اليومية، مبيّنة أنها تشارك مقاطع فيديو من ممارستها للرياضة على حسابها في لكي تعطي الجمهور طاقة إيجابية وتشجعهم وتؤثر بهم ولو كان تأثيرا بسيطا.

تجارب لا تُنسى

واعتبرت حنا "الشاشة الصغيرة" قريبة إليها أكثر حيث استطاعت من خلالها أن تدخل إلى كل بيت في والوطن العربي وتؤثر على الجمهور، موضحة بأنها تركت بصمة لطيفة من خلال مسلسل "صبايا" الذي يُعد من الأعمال المهمة بالنسبة لها، قائلة أن الجمهور إلى حد الآن يُطلقون عليها اسم "سميحة" وهي الشخصية التي أدتها في المسلسل، وأكدت أن هذا العمل كان قد حقق نجاحاً وتفاعلاً كبيراً في سوريا والعالم العربي ووصفته بأنه "مسلسل لا يُمل منه مهما تكرر".

ومن الشخصيات التي قدمتها وتحبها قالت النجمة السورية أن شخصية "شهد" في مسلسل "بنات العيلة" أيضاً من الشخصيات التي أحبتها جداً ، مبيّنة أن هذا الدور له ذكرى لطيفة في قلبها وأن "شهد" تشبهها كثيراً من حيث تقديم المحبة والابتسامة والتفاؤل للآخرين، كاشفة أن تمثيلها في هذا المسلسل كان يحمل مشاعر حقيقية خصوصاً أثناء تصوير الأطفال المرضى حيث كانت تؤدي شخصية طبيبة، مشيرة إلى أنها تتمنى تقديم البسمة والمحبة عن طريق الفن.

ممالك النار

ووصفت حنا تجربتها في مسلسل "ممالك النار" الذي عُرض مؤخراً على قناة "إم بي سي" بأنها تجربة مميزة جداً في حياتها الفنية، مشيرة إلى التعب الكبير والجهد المبذول من قبل طاقم العمل لإنتاج هذا العمل الضخم والرائع بحسب وصفها، موضحة أن المسلسل كان يحتوي على كادر فني متنوع الجنسيات ما أدى إلى تبادل ثقافي مفيد ومختلف وهذا ما انعكس على الشاشة.

 

المصدر: فوشيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى