رئيس أكاديمية الأوسكار ينفي اتهامات بالتحرش الجنسي

رئيس أكاديمية الأوسكار ينفي اتهامات بالتحرش الجنسي
رئيس أكاديمية الأوسكار ينفي اتهامات بالتحرش الجنسي

وفي مذكرة أرسلت إلى هيئة الأكاديمية، قال بايلي إن المزاعم التي وردت بالمطبوعات التجارية في هوليود بشأن محاولة لمسه امرأة بطريقة غير ملائمة قبل عشر سنوات بموقع تصوير سينمائي "غير صحيحة".

وذكرت المجلة أن بايلي -وهو مخرج ومصور سينمائي- قال في المذكرة إن التقارير الإعلامية التي تصف الشكاوى المقدمة للأكاديمية زائفة وعملت فقط على تشويه مسيرته المهنية المستمرة منذ خمسين عاما.

وطغت قضايا على صناعة السينما في مهرجانات واحتفاليات كثيرة، بينها مهرجان برلين وجوائز غولدن غلوب والأوسكار.

وبدأت الفضائح تتداعى بعد اتهام المنتج السينمائي هارفي واينستين بالتحرش الجنسي والاعتداء على عشرات النساء بينهن ممثلات شهيرات، وأدت الفضيحة لتدشين حملة (#مي_تو) المناهضة للتحرش وكافة أنواع العنف الجنسي ضد النساء، والتي قامت منذ انطلاقتها بفضح عشرات المتهمين بالاعتداء والتحرش الجنسي في مجالات بينها الترفيه والسياسة والأعمال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى