تسريب من داخل مستشفى العزل يكشف مرض رجاء الجداوي الخطير

تسريب من داخل مستشفى العزل يكشف مرض رجاء الجداوي الخطير
تسريب من داخل مستشفى العزل يكشف مرض رجاء الجداوي الخطير

خرج أحد الأطباء من داخل مستشف العزل ليكشف عن حقيقة مرض رجاء الجداوي الخطير بعد الأنباء المتداولة بشأن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي وانتشار أنباء عن وفاتها، حيث أكد أنها تعاني من مرض خطير غير ولكنها على قيد الحياة.

وبالرغم من حرص الأطباء على عدم الإدلاء بأي تصريحات جديدة عن طبيعة المرض الذي تعاني منه الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي، إلا أن تسريبات من داخل المستشفى كشفت عن طبيعة مرضها.

وكشفت مصادر من داخل مستشفى عزل أبو خليفة في الإسماعيلية أن الفنانة رجاء الجداوي وضعت على أنبوبة حنجرية، بعدما انخفضت نسبة الأكسجين في الدم، ووضعت على أنبوبة حنجرية، وهي التي تضخ الأكسجين الرئة، وحالتها مستقرة، ووضعها الصحي في تدهور مستمر.

وأوضحت المصادر أن الفنانة رجاء الجداوي لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها، مشيرًة أنها أجرت 3 مسحات لفيروس كورونا، وجاءت جميعها إيجابية.

وأكد الطاقم الطبي في مستشفى عزل أبو خليفة، أن رجاء الجداوي حقنت بجرعتين من البلازما، وأشاروا إلى أن عامل السن مؤثر على عدم تعافيها.

وكانت الفنانة رجاء الجداوي، قد شعرت بضيق في التنفس وآلم في الصدر وصداع في الرأس ودوخة، فجر الثلاثاء وتم تحويلها إلى غرفة العناية المركزة، بعد أن عانت من نقص في نسبة الأكسجين في الدم، تراوح نسبته بين 87 إلى 89%، ووضعت «ماسك فنتوري» للأكسجين، ثم وضعت على جهاز تنفس صناعي «سباب» غير تدخلي، ومع تدهور حالتها الصحية وضعت على أنبوبة حنجرية.

وأجرت رجاء الجداوي تحليلها الأول يوم 27 مايو الماضي، وأثبتت التحاليل إيجابية إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعد أن شعرت 28 رمضان الماضي بارتفاع درجة الحرارة والتي وصلت لـ 39 درجة، عقبها أجرت التحاليل التي أثبتت إيجابية إصابتها، ونقلت للغرفة 212 بالدور الثاني في مستشفى عزل أبوخليفة لتلقي العلاج اللازم، ومع تدهور حالتها انتقلت للعناية المركزة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى