السر وراء نجاح تيري كروز هو تعذيب أبيه لأمه!

| وراء العديد من الأشخاص الناجحة حول العالم قصة مأساوية أثرت سلبيا على بداية حياتهم، بل كانت السبب الإيجابي وراء التقدم والرقي سواء فى العمل أو فى الفكر، أما عن حكاية نجم هوليوود الشهير والإعلامى المتميز تيري كروز فهي رسالة تعلمنا البعد عن أى حجج نستخدمها لإخفاء عيوبنا وهذا وفقاً لما ذكر بموقع ET.

قال تيري، إنه تعرض إلى طفولة مأساوية كثيراً بسبب أبيه الذي كان يضرب أمه يومياً ويعذبها كل مساء، كان تيري يرى أمه يومياً على الأرض مصفوعة على وجهها وتترجى زوجها أن يرحمها.

صرح تيري خلال هذه الخطبة بأن الرعب الذى سببه له أبيه كان الأمر الذى أصابه بالتبول اللارادي حتى سن الرابع عشرة من عمره، حيث إنه عندما كان يدق أبوه الباب عائدا من العمل، كان يسبب الذعر لأمه وله، وفكرا كثيراً فى الهروب ولكن للأسف لم يستطيع ذلك خوقاً منه بالإضافة إلى إنه لا يوجد مأوى، وسوف يتنهي الأمر بالجلوس فى الشارع.

بالرغم من هذه القصة التى تركت أثرا سلبيا فى حياته إلا إنه تعلم كثيراً من هذا الدرس المأساوى حيث قال: “النجاح هو المكان الأكثر دفئاً للاختباء”، فقد اتخذ طريق النجاح كى يخفي فيه كل ما شعر به منذ الصغر ويختبىء فيه من أحزانه.

أراد تيري أن يبوح بما داخله كى يبعث جزءا صغيرا بالسر وراء نجاحه لكل الشباب ويحثهم على عدم اللجوء إلى الحجج الفارغة وأنه يجب أن يعلموا جيداً أن ليس هناك أى حق لأى شخص أن يعامل الآخر بأقل من كونه “انسان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى