الحقائق التاريخية لمسلسل Barbarians: معركة أسطورية يعشقها اليمين المتطرف هُزم فيها الرومان

الحقائق التاريخية لمسلسل Barbarians: معركة أسطورية يعشقها اليمين المتطرف هُزم فيها الرومان
الحقائق التاريخية لمسلسل Barbarians: معركة أسطورية يعشقها اليمين المتطرف هُزم فيها الرومان

في عام 9 ميلادياً، دارت معركة مصيرية في غابة تويتوبورغ التي شهدت ما يُعرف بـ"كارثة فاريان". في ذلك اليوم انتصرت قبائل جرمانية على الإمبراطورية الرومانية الغازية انتصاراً تاريخياً، وهو ما يرويه مسلسل Barbarians الألماني الذي تعرضه شبكة نتفلكس في نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

وردت أحداث المعركة في العديد من المصادر التاريخية، مثل كتاب Germania من تأليف المؤرخ الروماني تاسيتوس، لكنها لم تكن ذات شهرة كبيرة. 

سدد انتصار هذه القبائل ضربة شديدة لروما، والتي تُعتبر الآن نقطة تحوُّل في تاريخ الإمبراطورية الرومانية، التي فقدت أكثر من 20 ألف جندي في معركة استمرت من 3 إلى 4 أيام، وعطلت باقتدارٍ تقدمها فيما يُعرف الآن بالبر الرئيسي لأوروبا.

وفي مدينة ديتمولد بألمانيا الحديثة حالياً، يوجد أثر شاهق طوله 50 متراً لمحارب يرتدي خوذة مجنحة، ويشهر سيفه عالياً، بحسب ما نشره موقع Den Of Geek البريطاني.

يحتفي هذا التمثال الذي نُصب في القرن التاسع عشر بهيرمان، وهو الاسم الألماني لأرمينيوس، بطل أحداث مسلسل نتفلكس Barbarians الذي يؤدي دوره لورانس روب.

قاد أرمينيوس، زعيم قبيلة الشيروسكي، التمرد الجيرماني ضد الرومان، وأصبح رمزاً شهيراً للحرية.

ووفقاً لما ورد في هذا المقال بصحيفة New York Times الأمريكية، ضم أعضاء من اليمين المتطرف هذه المعركة وأرمينيوس إلى الرموز القومية، وهو ارتباط حاول صانعو المسلسل التخلص منه في محاولتهم إصلاح الأفكار السائدة عن أحداث التاريخ الألماني.

لم يكن أرمينيوس وحده الحقيقي، لكنه كان أيضاً ابن زعيم القبيلة سيغيمر، وترعرع في روما مع أخيه فلافوس بصفته "رهينة نبيلة"، حيث حصل على منزلة "فارس روماني" وهي مكانة مرموقة (مثلما حدث في المسلسل). 

ولأنه كان من أطفال القبائل الجيرمانية (شيروسكي، وبروكتري، وشاتي، ومارسي، وسيكامبري، وغيرها) تحدث اللغتين الجيرمانية واللاتينية القديمة التي تحدث بها الرومان في المسلسل. 

وشوهد وهو يصلي للإله الروماني مارس، لكنه أيضاً يألف ودان وثور وآلهة القبائل.

ثوسنيلدا وسيغيستيس 

كان أرمينيوس الحقيقي حليفاً سابقاً لروما، فقد تزوج بالفعل سيدة المجتمع الجيرمانية ثوسنيلدا، ابنة سيغيستيس أحد أسياد شيروسكي، لكن على الأغلب ليس قبل معركة تويتوبورغ، وعلى الأغلب بعدها بسنوات قليلة.

المشاحنة الموجودة في المسلسل بين سيغيستيس وأرمينيوس لها أسسها أيضاً في التاريخ، فقد تزوج أرمينيوس، ثوسنيلدا، عكس رغبة أبيها، ربما لمكاسب سياسية، ولكن المصادر تقول إن الزواج جاء بعد قصة حب.

 (تحذير! أحداث من الموسم الثاني) على الأقل حتى اختطفها- أو أوصلها- والدها الخائن إلى روما وهي تحمل في بطنها ابن أرمينيوس. 

ويُقال إن سيغيستس حذَّر بالفعل القنصل الروماني فاروس بأن أرمينيوس يخطط للانقضاض على قواته، ولكنه لم يصدقه، كما حدث في المسلسل.

معركة غابة تويتوبورغ

التصوير الوارد في المسلسل عن خطة أرمينيوس للمعركة، يتشابه كثيراً مع ما أورده المؤرخون، وهو أن أرمينيوس أبلغ عن تمرد من قبيلة بروكتري، واقترح أن تقمعه القوات الرومانية بتحويل القوات عبر غابة تويتوبورغ للوصول إلى مخيم الشتاء الخاص بهم. 

استمرت المعركة عدة أيام، وأكثر من كمين وهجوم، وأحداث لا بد من سردها من أجل نهاية مسلسل نتفلكس. ويُذكر أيضاً أن بعض القبائل الجيرمانية التي لم تتحد مع أرمينيوس في البداية، انضمت إلى المعركة في المراحل الأخيرة، مثلما فعل هغدان في المسلسل.

هُزمت ثلاثة فيالق رومانية، يُعتقد أن عددها كان تقريباً 22 ألف جندي روماني، أي ما يُقدر بثُمن مجموع الروماني.

كارثة فاروس

مثلما يحدث في المسلسل، يُقال إن فاروس يُقتل بسيفه الخاص في المعركة، وهي عادة رومانية لتجنُّب الأسر على يد العدو بعد الهزيمة. وتشير المصادر إلى أن رأسه انفصل عن جثته وأُرسل إلى أغسطس قيصر في روما.

وبعد ذلك، لم يحاول أغسطس قيصر قط احتلال أي أراضٍ شرق نهر الراين. 

يستعرض هذا المقال المنشور في موقع Britannica البريطاني، شهادة المؤرخ سويتونيوس، الذي قال إن أغسطس حزن بسبب هذه الهزيمة لأشهر، وظهر هذا في عدم قص شعره ولحيته، وسُمع وهو ينتحب قائلاً: "يا كوينكتيليوس فاروس، أعِد لي الفيالق".

دراما خيالية من أجل مسلسل Barbarians

هنا تنتهي الحقائق التاريخية ويبدأ التأليف. 

في التاريخ، لم يكن أرمينيوس ابن القنصل الروماني فاروس بالتبني، لكن هذه العلاقة ربما كان لها نظير بالتاريخ متمثل في علاقة الإمبراطور الروماني أغسطس قيصر وابنه بالتبني دروسوس. 

عندما سرقت قبيلة سيكامبري (وليست شيروسكي بقيادة ثوسنيلدا وفولكن كما يحدث في المسلسل) نسر الفيلق الروماني في عام 16 قبل الميلاد تقريباً، أرسل أغسطس قيصر، دروسوس لاستعادته، مثلما فعل فاروس عندما أرسل أرمينيوس ليفعل ذلك في المسلسل. 

حدثت سيكامبري التاريخية للنسر قبل وقت طويل من معركة غابة تويتوبورغ، لكن وفقاً لمقال موقع Britannica، أثار هذا أغسطس قيصر ودفعه إلى زيادة القمع الروماني، وفرض ضرائب على القبائل الجيرمانية؛ مما دفعهم بدوره إلى التمرد.

شخصية فولكوين وولفسبير، عشيق ثوسنيلدا، ووالد ابنها الذي لم يولد في نهاية المسلسل، ليست مأخوذة من التاريخ، ولا أخوها الأصغر أنسغار، الصبي الصغير الذي يعاني إصابة خطيرة في الرأس بأول حلقة من المسلسل. 

كان لثوسنيلدا الحقيقية أخ بالفعل اسمه سيغموندوس، الذي أصبح كاهناً، لكن يبدو أن الخيط الدرامي الذي يتعامل مع أنسغار وعرافة القبيلة أو المرأة الحكيمة ما هو إلا تأليف.

هناك قدر كبير مما نراه على الشاشة في مسلسل Barbarians  مبنيٌّ على حقائق تاريخية، مع بعض التدخلات الواضحة وتلاعب في التسلسل الزمني. 

لذا فإن المسلسل عمل ترفيهي في المقام الأول وليس وثائقياً بأي حال من الأحوال. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى