رفضها والت ديزني وسُمِّيت سلالة توليب باسمها.. 6 حقائق قد لا تعرفها عن أودري هيبورن

كانت أودري هيبورن تبلغ من العمر 63 عاماً فقط عندما توفِّيت بسبب في عام 1993، لكن أسطورة هوليوود المولودة في أوروبا كانت تعيش حياة مليئة بالأحداث المثيرة. من المعروف على نطاق واسع أنها كانت مصدر إلهام المصمم الشهير هوبرت دي جيفنشي، وأنها تقاعدت عن التمثيل للقيام بأعمال الإغاثة لليونيسيف وأن النساء ما زِلن يظهرن في متجر تيفاني للمجوهرات بأكياس من المعجنات بفضل أداء هيبورن الشهير في فيلم فطور في تيفاني.

وبينما يبدو أنه قد تم توثيق كل لحظة من حياتها الزاخرة بالأحداث، لا يزال هناك الكثير الذي لا يعرفه معظم الناس عن نجمة السينما الفاتنة التي رفضها والت وعشقها جون كينيدي قبل زواجه. فيما يلي ست حقائق قد تفاجئك عن الممثلة الكاريزمية والملهمة والإنسانية أودري هيبورن.

أودري هيبورن

ساعدت هيبورن المقاومة خلال

كان نشاط هيبورن أثناء الحرب العالمية الثانية دائماً جزءاً من سيرتها الذاتية الرسمية. انتقلت الممثلة المولودة في إلى هولندا خلال الحرب، لأن والدتها الهولندية اعتقدت أنها ستكون بأمان في بلد تعهد بالبقاء على الحياد، لكن النازيين قاموا بالغزو على أي حال.

كادت هيبورن، مثل ملايين الآخرين، أن تتضور جوعاً عندما قطع الإمدادات الغذائية. وكان شكلها النحيف الذي تحسد عليه نتيجة لسوء التغذية خلال فترة المراهقة.

بذلت هيبورن ما في وسعها لدعم المقاومة وتبرعت بالمال الذي كسبته من عملها للمقاومة. ومثل العديد من الأطفال الهولنديين الآخرين، عملت أحياناً ساعياً وسيطاً لنقل الأخبار، حيث كانت تنقل الأوراق والمال من مجموعة من عمال المقاومة إلى مجموعة أخرى. تم إعطاء الأطفال هذا العمل، لأنه من غير المرجح أن يقوم النازيون بتفتيشهم، وفقاً لموقع Time.

كان الأشخاص الذين عملت معهم هيبورن في هوليوود يتحدثون دائماً عن شجاعتها خلال الحرب، لكنهم بذلوا قصارى جهدهم لإخفاء حقيقة أن والديها كانا يدعمان النازيين؛ حيث إن والديها كانا عضوين في الاتحاد البريطاني للفاشيين. كما تم سجن والدها جوزيف جوبلز كعدو للدولة طوال مدة الحرب، وفقاً لـ Reuters.

في ذلك الوقت كان من الممكن أن تكون صورة هيبورن كارثية إذا عُرف أن والديها كانا متعاطفين مع النازية. أما اليوم، فإن رفضها لأيديولوجية والديها العنصرية يجعلها أكثر إثارة للإعجاب.

كانت على علاقة غرامية مع ويليام هولدن أثناء تصوير فيلم Sabrina

عززت هيبورن مكانتها كحبيبة الجماهير في أمريكا في الوقت الذي بدأت فيه تصوير سابرينا. لم يعرف الجمهور وقتها أن علاقتها مع النجم ويليام هولدن لم تكن بريئة، في الوقت الذي ازدهرت الكيمياء القوية فيه وبدأت تظهر العلاقة الغرامية خارج نطاق التمثيل على الشاشة.

كان هولدن زير نساء سيئ السمعة، وكانت زوجته أرديس تتسامح عادة مع تصرفاته الطائشة، لأنها كانت تعتقد أنها كانت بلا معنى. اعتاد هولدن على تقديم زوجته وعشيقاته لبعضهن البعض. ومع ذلك، أدركت زوجته أرديس أن هيبورن المتعلمة الفاتنة كانت تمثل تهديداً لزواجهما، حيث كان هولدن مستعداً بالفعل لترك زوجته من أجل النجمة. كانت هناك مشكلة واحدة فقط: هيبورن كانت ترغب بشدة بإنجاب الأطفال.

عندما أخبرت هولدن أنها تحلم بتكوين أسرة معه، أخبرها أنه قد خضع لعملية منذ سنوات ولا يستطيع الإنجاب. تركته أودري هولدن على الفور، ثم سرعان ما دخلت في علاقة مع ميل فيرير، الذي كان حريصاً على تكوين أسرة مثلها. ولكن بسبب الخوف من أن الصحف الشعبية قد تكشف عن علاقتها السابقة بهولدن، أُجبرت هيبورن وفرير على الكشف علناً عن خطبتهما في منزل هولدن بحضوره هو وزوجته، وفقاً لموقع Daily Mail.

غنت هيبورن أغنية Happy Birthday لجون كينيدي بعد عام من مارلين مونرو

كانت هيبورن ومارلين مونرو متعارضة تماماً مع بعضها البعض. كانت مونرو شخصية هوليوود المثيرة بينما كانت هيبورن الشخصية الناعمة والأنيقة. في الواقع، أراد ترومان كابوتي، مؤلف  رواية الإفطار في تيفاني، أن تلعب مونرو دور هولي جولي في الفيلم، لأنه كان يعتقد أنها ستكون مناسبة أكثر للشخصية. وكان لابد من تغيير الشخصية بشكل كبير لتناسب هيبورن، على الرغم من أن النتيجة كانت فيلماً مبدعاً ومؤثراً.

كما أنه كان هناك بينهما شخص مهم مشترك: الرئيس جون كينيدي. عندما كان جون كينيدي لا يزال سيناتوراً غير متزوج، واعد هيبورن. لكن علاقتهما لم تكن فاضحة ولا جادة في نفس الوقت. ثم أصبحت مونرو عشيقة كينيدي خلال فترة رئاسته وغنت له نسخة مثيرة من "عيد ميلاد سعيد" في حفل عيد ميلاده. في العام التالي، كان قد تم تكليف نجمة السينما هيبورن بالغناء للرئيس في عيد ميلاده. ولكن أداءها لم يحظَ بنفس الشهرة التي حصل عليها أداء مونرو.

حصلت على 4 جوائز، اثنتان منها بعد وفاتها

يستخدم مصطلح EGOT لوصف الأشخاص النادرين الذين فازوا بجائزة إيمي وغرامي وأوسكار وجائزة توني. هيبورن هي واحدة من 14 شخصاً استطاعوا الحصول عليها جميعاً.

فازت هيبورن بجائزة أوسكار لأفضل ممثلة في دور قيادي عن عام 1953 في فيلم Roman Holiday. في العام التالي حصلت على جائزة توني لأفضل ممثلة في الدراما عن أدائها في Ondine. أما فوزها بجائزتي الإيمي والغرامي كان أكثر إثارة للدهشة. فقد تقاعدت هيبورن عن التمثيل قبل فترة طويلة من قبول نجوم السينما لأدوار تلفزيونية. فازت بجائزة إيمي عن استضافتها للمسلسل الوثائقي Audrey Hepburn's Gardens of the World في عام 1993، والذي أظهر البستانية الشغوفة هيبورن خلال زيارتها لبعض أكثر الحدائق إثارة في العالم.

عُرض المسلسل لأول مرة في 21 يناير/كانون الثاني 1993، بعد يوم من وفاتها. كما حازت على جائزة الغرامي أيضاً بعد وفاتها. كانت هيبورن تعتبر مغنية متواضعة وكان صوتها مدبلجاً في فيلم My Fair Lady لكن منتجي الفيلم شعروا أنه أضعف من أن يمثل مسرحية موسيقية. لكن جائزة غرامي عام 1994 لأفضل ألبوم منطوق للأطفال كانت من نصيب Audrey Hepburn's Enchanted Tales، والذي أظهر قراءتها لقصص خيالية كلاسيكية. تشمل جوائز هيبورن أيضاً ثلاث جوائز غولدن غلوب وثلاث جوائز بافتا.

منعها والت ديزني من التمثيل في فيلم الكرتون "Peter Pan"

كان من الممكن أن تكون هيبورن هي بيتر بان العظيم مثل ماري مارتن، التي لعبت الدور في برودواي. فقد كانت هيبورن امرأة صغيرة يمكن أن تبدو "صبيانية" بشكل جيد، ويمكنها بالتأكيد تصوير براءة الطفل وحماسته بشكل مقنع.

كاد ذلك أن يحدث فعلاً. وفي عام 1964، بعد نجاح فيلم My Fair Lady، خططت هيبورن إلى لمّ شملها مع المخرج جورج كوكور في عرض حي للمسرحية الموسيقية الكلاسيكية. بدأ كوكور التفاوض مع مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال في لندن، والتي ورثت حقوق المسرحية من الكاتب المسرحي جي إم باري. لسوء الحظ، لم يتم إنتاج الفيلم أبداً، لأن استوديوهات ديزني ادعت أن لها حقوقاً سينمائية حصرية لبيتر بان، وفقاً لموقع Telegraph.

إحدى سلالات الخزامى سُمِّيت على اسم هيبورن

كان على هيبورن أن تأكل بصيلات التوليب لتعيش خلال الحرب العالمية الثانية. في عام 1990، سُميت سلالة هجينة جديدة من الخزامى باسمها. وفقاً لجمعية معلومات زهرة هولندا، تمت تسمية الزهرة البيضاء على اسم هيبورن، تقديراً لمسيرة الممثلة وعملها الطويل نيابة عن اليونيسيف. حضرت هيبورن الحفل الذي أقيم في منزل أجداد عائلتها في هولندا. وقد أعربت، باللغة الهولندية، عن امتنانها لهذا التكريم. وقد أعطت أول زهرة توليب "هيبورن" رسمية لخالتها المسنة جاكلين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى