كاني ويست: سيجمعني الله بكيم كارداشيان مرة أخرى

كاني ويست: سيجمعني الله بكيم كارداشيان مرة أخرى
كاني ويست: سيجمعني الله بكيم كارداشيان مرة أخرى

فجَّر مغني الراب العالمي كاني ويست مفاجأة كبيرة، بتصريحات اعترف فيها بارتكاب أخطاء ضد زوجته نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، متمنياً أن الله سيجمعهما مرة أخرى على الرغم من طلاقهما، وارتباطها بالممثل الكوميدي “بيت ديفدسون”.

وقد أدلى مغني الراب، البالغ من العمر 44 عاماً، بهذه التصريحات أثناء حضوره حفلاً خيرياً، عندما ذهب “ويست” أو “يي” مؤخرًا في مهمة إلى لوس أنجلوس لتوزيع وجبات يوم الشكر للمحتاجين. وبالطبع لم يفوت فرصة التحدث عن علاقته بـ”كيم”.

وقال ويست، “يمكن لله أن يحل كل هذه العلاقات، لقد ارتكبنا أخطاء، لقد فعلت علانية أشياء لم تكن مقبولة كزوج. لكنني هنا في الوقت الحالي لتغيير القصة”.

وأضاف، “اليوم استيقظت في الصباح وشعرت أنني محظوظ لأنني تمكنت من النهوض وممارسة الرياضة والذهاب إلى منزلي ورؤية زوجتي وأولادي. نعم، قلت زوجتي. أطلب منكم الدعاء لي ولعائلتي حتى نتمكن من تجاوز ذلك”.

وقال “ويست”، الذي يشارك أربعة أطفال مع “كيم كارداشيان”- “نورث” ثمانية سنوات، “سانت” خمسة سنوات، “شيكاغو” ثلاثة سنوات و”بسالم” سنتان، إن “الأبوة والأمومة تظل أهم أولوياته وسط الوقت المضطرب”.

وأكد أنه “لن يسمح لوسائل الإعلام بكتابة قصة حياته وقصة عائلته”، قائلاً، “يجب أن أكون مع أطفالي قدر الإمكان، أفعل كل ما بوسعي لتحقيق ذلك. يجب أن أعود إلى المنزل، وآمل أن يقربني الله من كيم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى