ممثلة إيرانية تنتقد صمت ماكرون

ممثلة إيرانية تنتقد صمت ماكرون
ممثلة إيرانية تنتقد صمت ماكرون

انتقدت الممثلة الإيرانية الشهيرة غلشيفته فراهاني “صمت حكومة ” إزاء احتجاجات ، قائلةً إنهم في يخشون اتهامهم بـ”الإسلاموفوبيا” بسبب دعم الاحتجاجات الإيرانية، في حين أن الاحتجاجات الحالية في إيران ليس لها صلة بالإسلام، بل هي من أجل حرية المرأة والرجل.

فراهاني، التي انتقدت سابقًا موقف فرنسا غير القوي خلال الاحتجاجات في إيران، عبر حسابها على “”، قالت في مقابلة مع جريدة “باري ماتش” الفرنسية: “فرنسا التي تتصدر جميع القضايا المتعلقة بـ”الدفاع عن حقوق الإنسان، لماذا التزمت الصمت؟

وفي إشارة إلى دعم فرنسا الواسع لأوكرانيا ضد الغزو الروسي، أضافت: “لماذا لم يتحول إلى لون [العلم] الإيراني، بينما تحول سابقًا إلى لون العلم الأوكراني؟”.

وفي وقت سابق، انتقد عدد من الأكاديميين والصحافيين الإيرانيين، من خلال نشر بيان، وكذلك بعض الصحافيين والسياسيين الفرنسيين، من خلال كتابة مقالات أو التحدث إلى وسائل الإعلام، انتقدوا عدم دعم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، للاحتجاجات الإيرانية.

وقالت غلشيفته فراهاني لـ”باري ماتش”: “في فرنسا هناك العديد من المحرمات المتعلقة بالإسلام. لكن النضال في إيران اليوم ليس مع الحجاب، بل إن النساء غير المحجبات والمحجبات يكافحن من أجل حريتهن”.

وأشارت فراهاني إلى وجود رجال إيرانيين في الاحتجاجات الحالية إلى جانب النساء من أجل المطالبة بحقوق المرأة. وقالت: “هذه هي المرة الأولى في تاريخ إيران وحتى الإنسانية التي يموت فيها الرجال من أجل النساء. كما أن هذه الاحتجاجات موجودة في الشرق الأوسط، وهي منطقة من العالم تعتبر فيها النساء أقل من لا شيء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى