الكشف عن حالة أنغام الصحية بعد عملية استئصال الرحم

الكشف عن حالة أنغام الصحية بعد عملية استئصال الرحم
الكشف عن حالة أنغام الصحية بعد عملية استئصال الرحم

لا تزال المطربة المصرية أنغام داخل أحد مستشفيات لتلقي العلاج بعد إجرائها عملية استئصال الرحم.

وكشف الطبيب المعالج وائل غفير تفاصيل الأزمة الصحية التي تمرّ بها المطربة المصرية حالياً. وقال غفير في مداخلة هاتفية مع أحد البرامج، إنّ “أنغام عانت منذ فترة من نزيف شديد، أدّى إلى خضوعها لعملية استئصال الرحم، وظلت في المستشفى لمدة 3 أيام وعادت إلى منزلها بشكل طبيعي”.

وعادت النجمة المصرية إلى المستشفى نتيجة أوجاع في منطقة المعدة جعلتها غير قادرةٍ على تناول أي طعامٍ وشراب، وبعد إجراء الأشعة والتحاليل اتضح أنّها تعاني من التصاق في الأمعاء، ما أدّى إلى حدوث انسداد معوي، بحسب الطبيب.

وأضاف الطبيب، أنّه “بعد اتخاذ الإجراءات الطبية المناسبة، تحسّنت حالة النجمة المصرية إلى حدٍّ ما”، لافتاً إلى أنّ وضعها “لا يعدّ خطيراً”، ما يجعل خضوعها لجراحةٍ أخرى أمراً مستبعداً، متمنياً أن يستمر تحسّن حالتها الصحية.

من ناحيته، قال شقيقها خالد، في أحد البرامج، إنّ حالة أنغام مستقرّة، ونفى ما تردّد عبر عن فقدانها الوعي بعد إصابتها بشلل في الأمعاء، ووصف ما جرى تداوله بأنّه “معلومات غير دقيقة”.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى