شقيق كيت ميدلتون يروي معاناته مع مرض خطيره.. لم أقدر على النوم!

شقيق كيت ميدلتون يروي معاناته مع مرض خطيره.. لم أقدر على النوم!
شقيق كيت ميدلتون يروي معاناته مع مرض خطيره.. لم أقدر على النوم!

كشف جايمس ميدلتون، شقيق دوقة كامبريدج كايت ميدلتون، عن معاناته مع الاكتئاب.

وأوضح ميدلتون، أنّه أخفى إصابته بالاكتئاب، الذي وصفه بسرطان العقل، عن عائلته.

وقال جايمس إنّه كان يقضي كل ليلة بصعوبة بالغة، إذ يستعصي عليه النوم في كثير من الأحيان بسبب نشوب أصوات وهمية في رأسه، مثل المحطات الإذاعية التي تتنافس على البث قبل الأخرى، لافتاً إلى أنّه أهمل عمله كثيراً، حيث كان ينظر إلى شاشة الكمبيوتر الخاص به دون أن يتحرّك بسبب عجزه عن مواصلة عمله بشكل طبيعي.


وأضاف جايمس: "لم أستطع وقتها التواصل مع أيّ شخص، حتى مع الأشخاص الذين أحبهم للغاية، مثل: عائلتي وأصدقائي المقربين".

وقال جايمس إنّه عاش حياة مُرفّهة ومُميّزة عن الآخرين، مشيراً إلى أنّها لم تستطع إبعاده عن هذا المرض الذي سبّب له الكثير من الحزن والألم.

وأكّد جايمس أنّه كان يعيش بدون هدف أو توجيه، كما أنّه لم يكن يشعر بالفرح والإثارة أو الترقّب، ولكنّ قلبه كان يدفعه إلى الخروج من الفراش في الصباح ومزاولة أيّ نشاط، أو القيام بالعمل، للتغلّب على هذا المرض.

ولفت جايمس إلى أنّه تغلّب على هذا المرض بعد أن عانى منه على مدى 12 شهراً، وعزم على الخروج من منزله، وحزم أمتعته، وأخذ كلبه، ولم يخبر أحداً أين هي وجهته، وذهب إلى جزء بري من منطقة البحيرة عند ماء كونيستون الجليدي، الذي طالما أحببه وهو صغير، وانقطع عن العالم وعن عائلته ولكنّه أعلن في النهاية عن شفائه من هذا المرض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى