بين 'ميسون' و'حلا' فرح بيطار: ثلاثية جديدة تكرّس في المسلسلات وإنتظروني في 'غربة'

بين 'ميسون' و'حلا' فرح بيطار: ثلاثية جديدة تكرّس في المسلسلات وإنتظروني في 'غربة'
بين 'ميسون' و'حلا' فرح بيطار: ثلاثية جديدة تكرّس في المسلسلات وإنتظروني في 'غربة'

بين "تانغو" و"ثورة الفلاحين" و"أم البنات"، أثبتت فرح بيطار نفسها على الساحة التمثيلية اللبنانية، على أنها واحدة من أفضل الممثلات من جيل الشباب، خصوصاً وأنها تمكنت من أن تخطف الأنظار بتمثيلها الجميل وقدرتها على ايصال دورها بسلاسة وطبيعية من دون تخدش نظر المتابع.

بين ميرا في "أم البنات" وميسون في "ثورة الفلاحين"، ترى فرح في حديث لـ " 24" أنها تشبه ميرا أكثر، كونها بطبيعتها عفوية ومرحة، هذا فضلاً عن أنّ الدور الذي لعبته دور معاصر، يشبه حياة العديد من الفتيات إضافة الى علاقتها المميزة مع شقيقها (جيري غزال) والتي كانت علاقة جميلة ومثال العلاقة بين الأخوة. وبالتالي فان هذا الدور كان الأقرب الى شخصيتها.


أما عن دورها في "ثورة الفلاحين"، فتعرب فرح عن سعادتها وفخرها للمشاركة في عمل ضخم كـ"ثورة الفلاحين" خصوصاً وان هذا الدور ترك الكثير في شخصيتها وأكسبها الكثير من الخبرة، على الرغم من كونه دوراً صعباً لا سيّما وان ميسون فتاة حزينة وتعاني من الاكتئاب بشكل مستمر ما يتطلب الكثير من الجهد والتعب لايصال الفكرة بطريقة صحيحة.

ولفتت فرح الى ان العمل مع المخرج فيليب أسمر يعتبر صعباً الى حدّ كبير لأن أسمر يعدّ من المخرجين الصعبين في التعامل، لأنه يهتم بشكل كبير في التفاصيل من الصغيرة الى الكبيرة، ما سمح له باخراج كل الأمور الجميلة منهافي داخلها، وسمح لها بايصال الاحاسيس الضرورية للدور، مشددة على انه وعلى الرغم من ان العمل مع أسمر صعب الاّ أنه جميل من عمل معه يفهم جيّداً عن ما أتحدث.

ورداً على سؤال حول التحوّل في مسيرتها الفنية بعد "ثورة الفلاحين"، أكدت ان ما قبل هذا المسلسل ليس كما بعده على الاطلاق، لأن دور ميسون، إضافة الى الانتاج الكبير جعل كل الأدوار التي يجب أن تكون بعد هذا الدور، على المستوى نفسه، وفي القوة ذاتها، ولذلك يتم العمل على اختيار الأدوار المقبلة بتأن شديد منعاً لأي تراحع.

وعن جديدها، تحدثت فرح عن مسلسل جديد ستدخل في تصويره قريباً تحت عنوان "غربة" اخراج ليليان البستاني، وكتابة ماغي بقاعي، ومن انتاج أفكار برودكشن. المسلسل من بطولة كارلوس عازار ووسام حنا وأسعد رشدان وطوني عاد، والعديد من الممثلين البارزين، وهو مؤلف من 30 حلقة، وتدور أحداثه في حقبة خمسينيات القرن الماضي في لبنان.

وعن شخصيتها في المسلسل، أشارت فرح الى انها تلعب دور "حلا" ودورها يشهد تطوراً كبيراً مع أحداث المسلسل، كونها شخصية عنيدة ومتمردة جداً، لا تهتم للأمور التي تحدث وتحاول أن تفرض واقعها وأفكارها، لافتة الى ارتياحها الكبير لمشاركتها البطولة مع من كارلوس عازار ووسام حنا، خصوصاً وان هذه الثلاثية أبدت نجاحها لا سيما بعد مسلسل ثورة الفلاحين، ليأتي الآن "غربة" ويكرّسها أكثر، وآملة أن تحظى بالنجاح نفسه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى