رحيل الشاعر السوداني سيف الدين الدسوقي

رحيل الشاعر السوداني سيف الدين الدسوقي
رحيل الشاعر السوداني سيف الدين الدسوقي

توفي الشاعر السوداني سيف الدين الدسوقي عن عمر ناهز 82 عاما، وهو أحد رواد المدرسة الرومانسية الشعرية في السودان، ونشر عددا من الدواوين، إضافة إلى أعمال مسرحية وبرامج إذاعية.

وبحسب معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين، درس الدسوقي في الكتّاب ثم أنهى دراسته الأولية والوسطى والثانوية، وحصل على ليسانس في اللغة العربية من جامعة  فرع الخرطوم، وعلى دبلوم الصحافة من كلية الصحافة المصرية بالقاهرة، إضافة إلى دبلوم اللغة الإنجليزية من معهد ريجنت بلندن.

وإلى جانب نشاطه الأدبي، عمل الدسوقي في الإذاعة والتلفزيون السوادني مذيعا ومقدما للبرامج الثقافية، ورئيسا لقسم الإخراج والمنوعات بالإذاعة في ، ثم مديرا لإذاعة وادي النيل السودانية المصرية بالسودان.

وكتب الراحل عددا من الأعمال الدرامية والمسرحيات، كما أسهم في صحف عديدة داخل السودان وخارجه، وشارك في الإذاعات العربية بعشرات المسرحيات والبرامج.

من دواوينه الشعرية "حروف من دمي" و"الحرف الأخضر" و"زمن الأفراح الوردية"، وغنى فنانون سودانيون بعض قصائده.

وحصل الدسوقي على جائزة الشعر في مؤتمرات قاعة الصداقة بالخرطوم، ووشاح الشعر العربي من الجالية السودانية بالقاهرة، وعدد آخر من الجوائز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى