ممثلة بريطانية ترفض العمل مع 'ديزني'.. والسبب إتهام المدير بالتحرش

ممثلة بريطانية ترفض العمل مع 'ديزني'.. والسبب إتهام المدير بالتحرش
ممثلة بريطانية ترفض العمل مع 'ديزني'.. والسبب إتهام المدير بالتحرش

تخلت الممثلة البريطانية، إيما تومسون، عن دورها في فيلم مرتقب تنتجه إستديوهات "سكاي دانس" في كاليفورنيا، لتعاقدها مع مدير الإبداع السابق في شركة ""، جون لاسيتر، المتهم بالتحرش الجنسي. 

وكانت الممثلة الفائزة بجائزتي "أوسكار" ستسجل صوتها لإحدى الشخصيات في فيلم الرسوم المتحركة "Luck" الذي بدأ تسجيله، ولكنها رفضت لاحقاً إستكمال العمل، إحتجاجاً على التعاقد مع لاستير، المعروف بتحويله شركة "Pixar" إلى أكثر استديوهات الرسوم المتحركة نجاحاً في العالم. 


وكتبت تومسون: "أستغرب تعاقد الشركة مع لاستير الذي اتهم بسوء السلوك الجنسي، في ظل الأجواء الحالية التي يُتوقع فيها أن يتخذ أشخاص يتمتعون بنفوذكم إجراءات معينة". وأضافت "لماذا ستعمل امرأة مع رجل أقدم على لمس النساء بطريقة غير لائقة طوال عقود؟".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى