أخبار عاجلة

ديباجة.. لا مننباع ولا مننشره

ديباجة.. لا مننباع ولا مننشره
ديباجة.. لا مننباع ولا مننشره

يقدم “” فقرة “” اليوم من خلال تمثيلة لعدة دقائق، يعرض فيها ما يقوم به السياسيين من بيع وشراء الشعب بالكلام، وكيف أنهم يقدمون الوعود قبل الإنتخابات وبعدها يتناسوا كل الكلام الذي قالوه.. فالشعب اللبناني “لا بينباع ولا بينشرى”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ديباجة.. الظلم ما بدوم شكر



 

Charisma Ceramic