وزير النفط الإيراني يبحث في موسكو سبل ضمان استقرار سوق الطاقة العالمية

وزير النفط الإيراني يبحث في موسكو سبل ضمان استقرار سوق الطاقة العالمية
وزير النفط الإيراني يبحث في موسكو سبل ضمان استقرار سوق الطاقة العالمية

كشف وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، عن أن مباحثاته في موسكو اليوم مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك تناولت أسواق النفط، والتعاون بين البلدين بما يضمن استقرار سوق الطاقة العالمية.

وقال زنغنة للصحفيين عقب اللقاء: "بحثنا بشكل مفصل الوضع في أسواق النفط، وتوصلنا إلى أن وعبر إجراءاتها غير القانونية هي من يقف وراء تقلبات الأسعار، وما يكتبه عبر حسابه في حول ضرورة قيام أوبك برفع منسوب إنتاجها لضمان الاستقرار غير صحيح، فتدخل واشنطن المستمر بأسعار الذهب الأسود هو ما يحول دون توازنها واستقرارها".


وأضاف: "كذلك تطرقنا إلى العقوبات، فقيود واشنطن الموجهة ضد وفنزويلا وروسيا، من الممكن أن تؤدي إلى عدم استقرار الأسواق في نهاية المطاف".

كما أعرب الوزير عن أمله بأن تكون المبادرة المالية المقترحة من قبل الدول الأوروبية للالتفاف على عقوبات واشنطن، ناجعة وفاعلة.

وأشار إلى أن العلاقات بين موسكو وطهران تستوجب بقاء وزراتي طاقة البلدين على اتصال مستمر، ولا سيما في ظل الوضع الحساس الذي تمر به أسواق النفط العالمية.

من جهته قال وزير الطاقة الروسي، إن العلاقات الثنائية في تطور مستمر وهناك تعاون وتنسيق بين الجانبين في العديد من المجالات في طليعتها الطاقة.

وأضاف أن الرئيسين الروسي والإيراني على اتصال مستمر، وخلال آخر قمة في سوتشي تطرقا إلى قائمة من القضايا ذات الأهمية المشتركة بينها توسيع التعاون الثنائي، في إطار اللجنة الحكومية المشتركة، التي ستنعقد في الـ15 في كانون الثاني المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى