دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

Fast Link

'أرامكو': قريبا السعودية ستصبح أهم لاعب عالمي في قطاع الغاز

'أرامكو': قريبا السعودية ستصبح أهم لاعب عالمي في قطاع الغاز
'أرامكو': قريبا السعودية ستصبح أهم لاعب عالمي في قطاع الغاز
أكد المهندس أمين حسن الناصر، رئيس شركة الزيت العربية "أرامكو السعودية" وكبير إدارييها التنفيذيين، أن الشركة ستقوم بتصدير الغاز من السعودية قريبا، مؤكدا أن المملكة ستصبح أهم لاعب عالمي في القطاع خلال الأعوام القليلة المقبلة.

وقال الناصر، في جلسة نقاشية حول "استحداث استراتيجيات تمويل مستقبلية تصمد على مر الزمن من أجل اقتصاد يمر بمرحلة انتقالية" خلال مؤتمر القطاع المالي لليوم الثاني، في الرياض، أمس الخميس، إن لدى "أرامكو" القدرة على التوسع بشدة في مجال الغاز وستضاعف إنتاجها خلال الأعوام العشرة المقبلة.


وحول التخوف من المركبات الكهربائية، أبدى الناصر، عدم قلقه من هذه المركبات، قائلا: "ليس هناك قلق بشأن المركبات الكهربائية؛ لأنها ستكون أقل من المركبات التي تعتمد على النفط".

وأوضح أن دخل "أرامكو" يبلغ 111 مليار دولار، وهو رقم يضاهي صافي أرباح شركات آبل وغوغل مجتمعة، مبينا أن استراتيجية "أرامكو" كشركة نفط وطنية منحتهم أعلى التقديرات المقدمة في القطاع AAA فيما يتعلق بهياكل الدين ورؤوس الأموال.

وشدد الناصر على أن "أرامكو" تريد الحفاظ على أقل تكلفة لإنتاج برميل النفط، والمقدرة بنحو ثلاثة دولارات للبرميل الواحد، إذ تريد الشركة أن تبقي التصنيف عند AAA، ويجب الحفاظ على الربحية.

وتابع "موديز منحتنا أعلى تصنيف ممكن عند تقييم (أرامكو) بشكل مستقل".

ولفت إلى أن "أرامكو" أصبحت شركة كبيرة بقطاع الكيماويات، وهناك خطط للكيماويات سيعلن عنها، لا سيما بعد الاستحواذ على حصة في "سابك".

وأوضح الناصر أن "أرامكو" تمكنت من الحفاظ على نفقاتها التشغيلية حتى مع انخفاض سعر البرميل إلى 28 دولارا للبرميل، مشيرا إلى أن 70 في المائة من الطاقة في قطاع النفط والغاز توجد في المنطقة.

وأكد أن الشركة ليست لديها أي خطط للمضي قدما في إصدار سندات أخرى خلال عام 2019، وهي تقوم بتقييم وضعها الحالي للنظر في حاجاتها بالمستقبل لإصدار سندات أخرى. وبين أن أي شركة رائدة عالميا يجب أن يكون لديها موارد متنوعة للتمويل توفر مزيدا من الخيارات والمرونة في المستقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مبيعات السيارات تراجعت بنسبة 20%.. 10 آلاف عائلة لبنانية بخطر!
التالى مشروع موازنة 2019.. رفع الضريبة على الفوائد إلى 10%!

هل مكافحة الفساد في المرحلة الراهنة جدية؟

الإستفتاءات السابقة