أخبار عاجلة

أبو فاعور: الاجراءات الحمائية أقرّت ولا عودة عنها

أبو فاعور: الاجراءات الحمائية أقرّت ولا عودة عنها
أبو فاعور: الاجراءات الحمائية أقرّت ولا عودة عنها
اجتمع وزير الصناعة وائل أبو فاعور بعد ظهر اليوم مع وفد من أصحاب مصانع الملبوسات منتشرين في مختلف المناطق اللبنانية. وشكروه على الاجراءات الحمائية التي اتّخذها مجلس الوزراء وطالت قطاع النسيج والملبوسات بنسبة 10%، واعتبروا أن هذه التدابير التي يعمل وزير الصناعة على تثبيتها وتوسعتها في مرحلة لاحقة "تحمي القطاع وتؤهّله لاستعادة دوره وتشجّع أصحابه على الاستثمار مجدّداً فيه".

وشرحوا أن هذا القطاع كان يشكّل نسبة 22% من حجم القطاع الصناعي الوطني، وأصبح اليوم ستة بالمائة فقط، وكان يؤمّن عشرات الاف فرص العمل فيما انخفض العدد اليوم الى حدود السبعة الاف عامل.

وأكّد أبو فاعور أن الاجراءات الحمائية أقرّت ولا عودة عنها وقطاع صناعة الملبوسات سيستفيد منها بشكل كبير، مشدّداً على أن التوجّه قائم صوب اجراءات وقرارات وتدابير انقاذية جديدة لتدعيم القطاع الصناعي وتحديثه وتطويره.

وعدّد أعضاء الوفد وجود أسباب عدّة تؤثّر سلباً على نمو القطاع أهمّها كلفة الانتاج المرتفعة، ندرة العاملة اللبنانية المتخصّصة والخبيرة في الخياطة، الاغراق والتهريب والتهرّب الجمركي عبر التلاعب بالبنود الجمركية عند الاستيراد وتسجيل الشحنات في خانة البالة. 

فأجرى أبو فاعور اتّصالاً هاتفياً مع وزير العمل كميل أبو سليمان تناقشا في سبل ايجاد البدائل المتاحة لتسهيل أمور صناعيي الملبوسات بالنسبة إلى العمالة. كما اتّصل بالمدير العام للجمارك وأطلعه على حصول عمليات تفريغ كميّات من الألبسة المهرّبة في العديد من المناطق، وعلى وجوب مكافحة هذه الآفة وانزال أشدّ العقوبات بحقّ المخالفين والتجّار الذين يتعاملون بالبضائع المهرّبة.  

توقيع مذّكرة تفاهم بين وزارة الصناعة وجامعة AUST
وكان الوزير أبو فاعور ورئيسة الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST) هيام صقر وقّعا مذكّرة تفاهم بين الوزارة والجامعة بهدف تبادل الخبرات والمعرفة ضمن الاطار البحثي والأكاديمي.
وحدّدت المذكّرة مجالات التعاون بما يلي:
1- تلتزم وزارة الصناعة باستقبال طلاب الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST) بما في ذلك طلاب الماجستير، الراغبين باكتساب خبرة علمية واجراء تدريب مهني أو ضمن اطار التحضير لرسالة ماستر، حول مواضيع سلامة الغذاء التي تقع ضمن اختصاص الوزارة.

2- يساعد طلاب الجامعة الوزارة، في ما يخصّ الكشف الدوري على المؤسسات الغذائية لناحية تطبيق المعايير الاساسية المتعلقة بسلامة الغذاء، وذلك من خلال جمع بيانات تشمل مراحل الانتاج، ابتداء من استلام المواد الاولية حتى تقديم المنتج النهائي، للتأكد من استيفاء المتطلبات الخاصة بسلامة انتاج المواد الغذائية قبل طرحها في السوق.

3- يقوم الطلاب بتنفيذ المهام المنوطة بهم وفق آلية عمل يضعها المعنيون في الوزارة من ضمنها تحضير لوائح التدقيق، توزيع المسؤوليات ضمن فرقاء العمل والتواصل مع المصانع.

4- يقوم الطلاب بكتابة تقارير دورية بعد كل زيارة ميدانية تبيّن مدى مطابقة او عدم مطابقة متطلبات سلامة الغذاء ليتمّ الاستناد اليها في وضع خطة عمل لمساعدة المصانع في تحسين جودة انتاجها.

5- يساعد الطلاب فريق عمل الوزارة بأخذ العينات الغذائية خلال عمليات الكشف ونقل هذه العيّنات بطريقة سليمة إلى المختبرات المعتمدة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أغلى تسوية طلاق بالتاريخ.. زوجة جيف بيزوس ستصبح رابع أغنى نساء العالم ثراء



 

ميدتاون سكاي العاصمة الجديدة midtown sky new capital