253.6 مليار دولار أميركي أصول المصارف المجمّعة في أيار

253.6 مليار دولار أميركي أصول المصارف المجمّعة في أيار
253.6 مليار دولار أميركي أصول المصارف المجمّعة في أيار

أظهرت الإحصاءات المصرفية المنجزة في مصرف حتى أيار 2019، مؤشرات سلبية، سواءٌ على مستوى ودائع المصارف وتسليفاتها، أم على صعيد تباطؤ محركي الاقتصاد، الاستثمار والاستهلاك.

الأصول والودائع والتسليفات
وذكر تقرير مصرف عودة، نقلاً عن مصرف لبنان، أن الأصول المجمّعة للقطاع المصرفي 253.6 مليار دولار أميركي في نهاية أيار2019، بارتفاع 4.1 مليارات. ويعزى هذا النمو بشكل رئيسي إلى العمليات المالية والهندسية المالية التي قام بها مصرف لبنان. وكانت الأصول المصرفية تمثل 440 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية أيار، مرتبطة على نحو رئيس بودائع العملاء التي بلغت 170.9 مليار دولار أميركي، وهو ما يمثل 67 في المئة من الأصول الإجمالية. أي نحو 300 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي. بينما تبلغ الودائع إلى الناتج المحلي الإجمالي 82 في المئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و40 في المئة في الأسواق الناشئة، و52 في المئة على المستوى العالمي.

وأظهر التقرير تراجع التسليفات المصرفية، نتيجة تركيز المصارف على استراتيجيات التقوية التي تعتمدها في بيئة مرتفعة المخاطر. وبلغت التسليفات إلى الناتج المحلي 97 في المئة، لقاء 31 في المئة معدلاً وسطاً في المنطقة، و44 في المئة على المستوى العالمي. وسجلت محفظة التسليفات الإجمالية للقطاع الخاص 56.3 مليار دولار أميركي بتراجع 3.1 مليار. (1.2 مليار بالليرة اللبنانية و1.9 مليار بالعملات الأجنبية) وسجلت نسبة الدولرة في التسليفات 69.7 في المئة والدولرة في الودائع من 71.2 في المئة.

وتراجعت سيولة المصارف اللبنانية في المصارف الأجنبية نسبياً، من 12 مليار دولار أميركي في نهاية كانون الأول 2018 إلى 9.3 مليارات في نهاية أيار 2019. إلا أن السيولة الإجمالية الأولية بالعملات الأجنبية ظلت سليمة عند 56.5 في المئة إلى الودائع بالعملات الأجنبية، نتيجة الودائع بالعملات الأجنبية في مصرف لبنان على نحو خاص، مع أصول أجنبية كبيرة في الخارج. وبلغت الأصول الأجنبية في مصرف لبنان في أيار 36.6  مليار دولار أميركي. أي ما يعادل 75 في المئة من الكتلة بالليرة اللبنانية تغطي 22 شهراً من الواردات.

لناحية أسعار الفائدة، لحظ التقرير إنه لم يتم الإبلاغ عن أي تحركات كبيرة في أسعار الفائدة على الودائع في 2019، نتيجة  الزيادات الكبيرة التي حدثت في السنة الماضية. وبلغ متوسط ​​سعر الفائدة على الليرة اللبنانية 8.72 في المئة لقاء 8.55 في المئة في كانون الأول 2018. بينما سجل متوسط الفائدة على العملات الأجنبية في الفترة نفسها 5.79 في المئة و5.15 في المئةعلى التوالي.

الشيكات والتّقاص
انخفضت القيمة الإجمالية للشيكات المتقاصة، في النصف الأول من هذا العام 16.3 في المئة. ويعكس المؤشر حركة الاستهلاك والاستثمار والنشاط الاقتصادي عموماً. وبلغت قيمة الشيكات المرتجعة في النصف الأول من العام 600 مليون دولار أميركي، في مقابل 784 مليوناً في الفترة نفسها عام 2018.

المصدر: المدن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حدث سيقلب الموازين: المصارف ستتأثّر.. والكل يريد التخلص من هذه السندات!



 

Charisma Ceramic