موسكو: الميزانية ستشهد فائضا خلال السنوات الثلاث المقبلة

موسكو: الميزانية ستشهد فائضا خلال السنوات الثلاث المقبلة
موسكو: الميزانية ستشهد فائضا خلال السنوات الثلاث المقبلة

اجتمع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الى رئيس الوزراء، ديمتري مدفيديف، تم خلاله بحث ومناقشة معايير ميزانية الدولة في للفترة 2020-2022.

وجاء في بيان نشر على موقع الرئيس الروسي على الإنترنت: "ناقش الرئيس فلاديمير بوتين، مع رئيس الحكومة دميتري مدفيديف، معايير الميزانية الفدرالية لعام 2020 وفترة التخطيط 2021 و2022".


وأشار مدفيديف إلى أن الميزانية ستشهد فائضا على مدى السنوات الثلاث المقبلة.  

وقال: "عند تشكيل الميزانية، انطلقنا في عملنا من قاعدة الميزانية. لقد تجاوز حجم صندوق الرفاه الوطني بالفعل 7% من الناتج المحلي الإجمالي، ووفقا لتقديراتنا، سيستمر هذا الاتجاه في المستقبل القريب".

ووفقا لرئيس الوزراء، تبقى الميزانية الأداة الرئيسة لتحقيق أهداف التنمية الوطنية التي تم تحديدها في المرسوم الرئاسي الصادر، في 7 مايو من العام الماضي. وتسمح الميزانية بحل مشكلة تحسين مستوى معيشة المواطنين، فضلا عن تحقيق التنمية الاقتصادية في البلاد. وأكد رئيس الوزراء، أن الحكومة تعطي الأولوية لتمويل هذه الاتجاهات والأهداف.

ونوه مدفيديف بأنه سيتم تخصيص نحو 7 تريليونات روبل من الميزانية الفدرالية، لتمويل تنفيذ المشاريع الوطنية والخطة الشاملة لتحديث وتوسيع البنية التحتية الرئيسة. وقال إن القسم الأكبر من هذه الأموال سيخصص للمجال الاجتماعي.

المصدر: 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى