شركة فرنسية و4,5 مليارات ليرة.. إليكم المفاجأة!

شركة فرنسية و4,5 مليارات ليرة.. إليكم المفاجأة!
شركة فرنسية و4,5 مليارات ليرة.. إليكم المفاجأة!

كتبت آمال خليل في صحيفة "الأخبار" تحت عنوان " 4,5 مليارات ليرة لمحطة تكرير "غير موجودة": "محطة تكرير المياه المبتذلة في مدينة أشبه بالحزّورة. شركة فرنسية تقاضت 1,5 مليون دولار سنوياً على مدى سبع سنوات لتشغيلها، وستتقاضى أكثر من أربعة مليارات ليرة لتصفية حساباتها مع الدولة قبل تسليمها. كل ذلك من دون تدقيق ولا من يدققون، فيما المحطة بلا فعالية و"كأنها غير موجودة"!
فقد ورد في عدد الجريدة الرسمية الصادر في 19 أيلول 2019، مرسوم جمهوري حمل الرقم 5588، ونص على تقديم مساهمة مالية بقيمة 4 مليارات و522 مليون و500 ألف ليرة لمشروع عقد مصالحة مع شركة "أو تي في فيوليا" (OTV VEOLIA)، لقيامها، بين عامي 2017 و2019، بتشغيل وصيانة محطة تكرير المياه المبتذلة في النبطية لمصلحة مؤسسة مياه الجنوبي. المساهمة التي ستنقل من احتياطي الموازنة العامة إلى موازنة رئاسة مجلس الوزراء، وتحديداً مجلس الإنماء والإعمار، وقّع عليها رئيس الجمهورية بناء على اقتراح رئيس الحكومة ووزير المالية علي حسن خليل لدفع مستحقات الشركة الفرنسية.
المدير العام لمؤسسة مياه لبنان الجنوبي، وسيم ضاهر، أوضح أن المبلغ مخصّص لتصفية حسابات الدولة مع الشركة ودفع مستحقاتها قبل انتهاء عقدها، نهاية العام الجاري، وتسليم إدارة المحطة إلى المؤسسة". ضاهر أشار إلى أن العقد أُبرم قبل تسلمه مهماته بسنوات على رأس المؤسسة، لكنه سأل: "هل دقّق أحد ما إذا كانت الشركة تستحق بالفعل قبض مستحقاتها؟ وهل التزمت بواجباتها التشغيلية لتنال حقوقها المالية علماً أنها تتقاضى، منذ عام 2012، مليون ونصف مليون دولار سنوياً لتكرير 10 آلاف و900 متر مكعب يومياً من الصرف الصحي في مدينة النبطية وبلداتها؟". ويضيف: "لا أعرف كيف احتُسبت المصالحة. لكن يمكن وزارتي المالية والطاقة والمياه ومجلس الإنماء والإعمار التدقيق"، مشدداً على أن محطة التكرير "تبدو وكأنها غير موجودة. فهي لا تعمل جيداً وتشغل خط معالجة واحداً بدل خطين متوافرين. ورغم أن الشركة تقاضت 1,5 مليون دولار سنوياً لتعالج المياه المبتذلة معالجة ثانوية، أي فقط لفصل الصرف السائل عن الحمأة ومعالجة المياه لتصبح صالحة للري، إلا أن هناك خللاً في الأداء".
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

المصدر: لبنان24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى