طوابير أمام المصارف.. هذا ما يحتاج إليه لبنان للخروج من الأزمة

طوابير أمام المصارف.. هذا ما يحتاج إليه لبنان للخروج من الأزمة
طوابير أمام المصارف.. هذا ما يحتاج إليه لبنان للخروج من الأزمة

تحت عنوان " المشاحنات السياسية تفاقم مخاطر الاقتصاد اللبناني" كتبت صحيفة "العرب": " أكد خبراء اقتصاد أن الشلل الحالي في ووسط غياب حكومة قادرة على اتخاذ قرارات حاسمة سيؤدي إلى المزيد من التدهور الاقتصادي والمالي.
واصطفت طوابير أمام المصارف التي أعادت فتح أبوابها الثلاثاء الماضي، بعد إغلاق استمر أسبوعا مع انتشار الشرطة أمام الفروع وفرض البنوك قيودا مشددة على سحب العملة الصعبة والتحويلات إلى الخارج.
وقال رئيس الجمعية الاقتصادية اللبنانية منير راشد لوكالة شينخوا الصينية إن "توقف إجراءات إحالة مشروع الحكومة للموازنة العامة لعام 2020 إلى البرلمان تم في وقت يبدو فيه المسؤولون غير قادرين على الاستجابة لمطالب الناس".وأضاف أن "لبنان بحاجة إلى حكومة قادرة على تنفيذ الإصلاحات من خلال اعتماد موازنة تتضمن أرقاما حقيقية وليس أرقاما وهمية".
وقال رئيس قسم الأبحاث الاقتصادية في بنك بيبلوس نسيب غبريل إن "هناك حاجة ملحة لتلبية الاحتياجات والمالية والاجتماعية، فالتأخير في تشكيل حكومة فعالة لن يؤدي إلا إلى المزيد من الضرر باقتصاد البلاد".
ويعيش لبنان على وقع أزمة اقتصادية تعود إلى تصاعد الدين العام إضافة إلى تراجع اقتصادي أدى إلى بلوغ العجز في موازنة العام الماضي 6 مليارات دولار. وقدرت بيانات وزارة المالية حجم الدين العام بنحو 86.2 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الجاري أي ما يعادل نحو 150 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي".
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

المصدر: لبنان24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى