سعر صرف الدولار شغل اللبنانيين.. انخفض ولكن

سعر صرف الدولار شغل اللبنانيين.. انخفض ولكن
سعر صرف الدولار شغل اللبنانيين.. انخفض ولكن


عشية إضراب محلّات الصيارفة، انخفض سعر صرف الدولار بعدما تخطّى الـ2000 ليرة مؤخراً، ووصل إلى الـ2350 ليرة، كأعلى سعر وصل إليه الدولار منذ بداية الازمة الاقتصادية. وقد أكّد نائب رئيس نقابة الصرّافين الياس سرور، في اتصال مع " 24"، ذلك رافضاً الإفصاح عن قيمة سعر الصرف في الوقت الراهن، مشيراً إلى أنّ هذا الأمر يتطلب وقتاً لمعرفته. 
 
وعن سبب الإضراب، أوضح سرور أنّ خطوة الصرّافين غداً هي عبارة عن توقف العمل ليوم واحد لأنّه يهمّنا أن يعرف الرأي العام أنّ الصرافين متضررون من موضوع ارتفاع سعر صرف الدولار"، معتبراً أنّ "المشكلة هي لدي الذين يبيعون الدولار… فعندما أصبح هناك تهافت من قبل المواطنين لبيع الدولار، أصبح العرض كبيراً الأمر الذي أدّى إلى انخفاض سعر الصرف". وقال: "نحن لسنا مسبّبين بارتفاع سعر الصرف بل إنّ الأمر كان نتيجة العرض الكثير، وهذا ما ظهر اليوم". 
 
وعمّا إذا كان الصرافون تعمّدوا الإضراب غداً كي يعودوا ويشتروا لاحقاً الدولار بسعر منخفض، قال سرور إنّ "الأمر ليس صحيحاً".
 
وللوقوف على قيمة سعر الصرف، تواصل "لبنان 24" مع عدد من الصرّافين، الذين أفادوا عن أنّ سعر الصرف حالياً، 2000 ليرة شراءً، و2100 ليرة مبيعاً. ولدى السؤال عن تراجع سعر الصرف إلى 1850 ليرة، قال إنّ ذلك ليس صحيحاً.

المصدر: لبنان24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى