الجنيه الإسترليني يتراجع قبيل بيانات قطاع الخدمات البريطاني

الجنيه الإسترليني يتراجع قبيل بيانات قطاع الخدمات البريطاني
الجنيه الإسترليني يتراجع قبيل بيانات قطاع الخدمات البريطاني

تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الاثنين فى مستعل تعاملات الأسبوع مقابل سلة العملات العالمية،فى طريقه صوب تكبد أول خسارة خلال ثلاثة أيام مقابل الدولار الأمريكي،مع تعافي مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية،يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة من عن قطاع الخدمات أحد أهم القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الملكي.

 

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2% حتى الساعة 07:55 جرينتش ،ليتداول عند 1.3770$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3797$ ،و سجل الأعلى عند 1.3813$ ،والأدنى عند 1.3769$.

 

حقق الجنيه الإسترليني يوم الجمعة ارتفاعا بنسبة 0.15% مقابل الدولار الأمريكي،فى ثاني مكسب يومي على التوالي،استنادا على تراجع العملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية.

 

لكن على مدار كامل تعاملات الأسبوع الماضي انخفض الجنيه بنسبة 1.2% مقابل الدولار،فى ثاني خسارة أسبوعية على التوالي،مع تجدد المخاوف بشأن انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

 

ارتفع مؤشر الدولار يوم الاثنين بنسبة 0.2% ،فى طريقه صوب تحقيق أول مكسب خلال ثلاثة أيام، عاكسا تعافي مستويات العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية،خاصة مقابل اليورو المتضرر من المخاوف السياسية فى إيطاليا وألمانيا.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من لندن عن قطاع الخدمات البريطاني،أحد أهم القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الملكي ،والتي سوف تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد خلال الربع الأول من العام الحالي ، الجدير بالذكر أن المركزي البريطاني قد رفع توقعات النمو الاقتصادي خلال 2018 مع تحسن مستويات الطلب المحلي. 

 

يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش مؤشر مديري المشتريات الخدمي المتوقع مستوي 53.3 خلال شباط/فبراير وسجل المؤشر مستوي 53.0 في كانون الثاني/يناير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى