'كورونا' يهوي بالسوق الأوروبية.. وتكلفة تأمين ديون الصين ترتفع

'كورونا' يهوي بالسوق الأوروبية.. وتكلفة تأمين ديون الصين ترتفع
'كورونا' يهوي بالسوق الأوروبية.. وتكلفة تأمين ديون الصين ترتفع

إشترك في خدمة واتساب

تراجعت الأسهم الأوروبية أكثر من اثنين بالمئة، أمس الاثنين؛ بسبب الضرر المحتمل على الأعمال من فيروس "كورونا"، الذي يتفشى في الصين بشكل متسارع.

هذا التراجع يأتي بعد أن زاد ثاني أكبر اقتصاد في العالم عمليات حظر السفر، ومدد عطلة العام القمري الجديد.

وشملت الخسائر أكثر من 97 بالمئة من الأسهم على المؤشر ستوكس 600، ليسقط الكثير منها من فوق مرتفعات قياسية، ماحيا حوالي 180 مليار يورو من القيمة السوقية لمؤشر الأسهم الأوروبية.


وكانت أسهم مصنعي المنتجات الفاخرة وشركات الطيران والفنادق، التي تشهد طلبا كبيرا من المستهلكين الصينيين، أكبر المتأثرين بالهبوط. وفقدت كبرى شركات تصنيع المنتجات الفاخرة في أوروبا أكثر من خمسين مليار دولار من القيمة السوقية منذ بدء انتشار الفيروس الأسبوع الماضي.

وانخفضت أغلب مؤشرات الدول الرئيسية في أوروبا أكثر من اثنين بالمئة، بينما فقد كل من القطاعات الإقليمية واحدا بالمئة على الأقل.

وتراجع المؤشر داكس الألماني ثلاثة بالمئة تقريبا، بينما شهد كاك الفرنسي أسوأ أيامه في أربعة أشهر تقريبا، إذ نزلت أسهم إل.في.إم.إتش وكريستيان ديور وهيرميس وكيرنج المالكة لغوتشي أكثر من 3.6 بالمئة.

وفقدت أسهم شركات أخرى في مجال المنتجات الفاخرة، مثل مجموعة بوربري ومونكلر وسواتش وريتشمونت السويسريتين لصناعة الساعات، بين 2.5 و4.8 بالمئة.

وقفز مؤشر التقلبات يورو ستوكس 50، وهو "مقياس الخوف" لدى المستثمرين الأوروبيين، لأعلى مستوياته منذ الثالث من كانون الأول.

الأسهم الأميركية تعاني

كما عانت الأسهم الأميركية أسوأ جلساتها في أكثر من ثلاثة أشهر، الاثنين، مع تمديد الصين عطلة السنة القمرية الجديدة بسبب تفشي الفيروس، ما أجج المخاوف من الأثر الاقتصادي لجهود الاحتواء على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 455.63 نقطة، بما يعادل 1.57 بالمئة إلى 28534.1 نقطة، وهبط المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 52.02 نقطة أو 1.58 بالمئة، ليسجل 3243.45 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 175.60 نقطة أو 1.89 بالمئة إلى 9139.31 نقطة.

ارتفاع تكلفة التأمين

وفي السياق ذاته، ارتفعت تكلفة تأمين الانكشاف على الدين السيادي للصين إلى أعلى مستوياتها منذ منتصف تشرين الأول، وسط مخاوف متصاعدة من الأثر الاقتصادي المحتمل لتفشي "كورونا".

وقفزت عقود مقايضة مخاطر الائتمان الصيني لخمسة أشهر أربع نقاط أساس عن إغلاق يوم الجمعة، لتصل إلى 41 نقطة أساس، حسبما أظهرته البيانات الصادرة عن آي.اتش.اس ماركت. كانت العقود أغلقت على 30 نقطة أساس قبل أسبوع.

ويتركز تفشي الفيروس في مدينة ووهان المغلقة منذ الأسبوع الماضي. وأودى الفيروس بحياة 81 شخصا، وتسبب في تقطع سبل السفر بعشرات الملايين بالتزامن مع أكبر عطلات العام.

الصحة العالمية ترفع تقديرها لمستوى الخطر

رفعت تقديرها لمستوى الخطر النابع من تفشي فيروس "كورونا" الجديد الناشئ في الصين، على النطاق العالمي، من "معتدل" إلى "مرتفع".

وأشارت "الصحة العالمية" في تقديراتها السابقة، إلى أن خطر سلالة فيروس "كورونا" 2019-nCoV "مرتفع للغاية بالنسبة للصين، ومرتفع للمنطقة، ومعتدل على المستوى العالمي".

المصدر: 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدولار بـ2000.. تنظيم جديد لسوق الصرف لإنهاء فوضى التسعير
التالى بُشرى سارة.. رفع السحوبات بالدولار الى 50 ألف وبالليرة إلى 25 مليون!