سلامة: الفروقات بسعر صرف الدولار موّقتة لحين تصبح الأجواء أفضل

سلامة: الفروقات بسعر صرف الدولار موّقتة لحين تصبح الأجواء أفضل
سلامة: الفروقات بسعر صرف الدولار موّقتة لحين تصبح الأجواء أفضل

شدّد حاكم مصرف ، رياض سلامة، على أنّ المودعين لن يخسروا ودائعهم وأنّ سعر صرف الليرة سيبقى بحدود 1500 ليرة للدولار.

 

وأشار في مقابة أجراها معه الإعلامي شربل عبود، لقناة "فرانس 24"، إلى أنّ الأزمة الحالية جائت نتيجة "حملات مبرمجة" استهدفت القطاع المصرفي منذ العام 2015، الأمر الذي أضعف ثقة المودعين.

 

وأوضح سلامة أنّ "مصرف لبنان أعلن بعد 17 تشرين الأول، أنَّ أي مصرف لن يُفلس لذلك المودع لن يخسر ودائعه وهي تستخدم بالعملة التي يريدها الزبون، لكن التحاويل أصبحت صعبة على الأفراد والمؤسسات. لكننا برهنا جدية سياستنا بعدم إفلاس أي مصرف"، مبينا أنه "لا يمكن تحويل من عملة الى أخرى الا بموجب قانون، وأنا لا أدعم ولا أطالب بهكذا قانون ولا أحبذ الكلام عن haircut".

وجزم أنه "لا يوجد haircut لا الآن ولا لاحقًا، وبعد 17 تشرين الأموال التي دخلت هي حرة في تحويلها الى الخارج".

 

وفي ما يتعلق باختلاف سعر صرف الليرة في سوق الصيارفة عن السعر الرسمي، قال سلامة إنّ "السعر إختلف لأن المصارف أمام ضغط السحوبات النقدية لم يعد لديها قدرة على تلبية الطلب التجاري، ما أدّى إلى اللجوء إلى سوق الصيارفة، وهو ليس منظّمًا من قبل مصرف لبنان"، وأكّد أنّ "الفروقات في صرف سعر الدولار موّقتة لحين تصبح الأجواء أفضل".

المصدر: لبنان24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى