نساء دمشق يعملن في مهن ذكورية.. وهذه المدينة أصبحت للأرامل!

نساء دمشق يعملن في مهن ذكورية.. وهذه المدينة أصبحت للأرامل!
نساء دمشق يعملن في مهن ذكورية.. وهذه المدينة أصبحت للأرامل!

موقع وئام - تعرف على أصدقاء جدد

كتبت صحيفة "الشرق الأوسط" تحت عنوان "نساء يعملن في مهن ذكورية... والساحل يزدحم بالأرامل": "رغم ظهور علامات التعب على وجهها، فإن سوسن تواصل بنشاط تلبية طلبات الزبائن في أحد محلات الحلوى في دمشق، بعدما وجدت نفسها فجأة المعيل الوحيد للأسرة، ومجبرة على القيام بدور الأب والأم في آن واحد.

وفي هذه الأيام، المتجول في أحياء العاصمة يلحظ أن الأسواق والأماكن العامة تزدحم بالنساء، لدرجة بات البعض يطلق عليها "مدينة النساء" بسبب طغيان الطابع الأنثوي على الذكوري، بينما يصف آخرون لـ"لشرق الأوسط" مدينة طرطوس على الساحل السوري بـ"مدينة الأرامل"، بسبب مقتل عدد كبير من رجالها في الحرب اذ يعتقد بمقتل اكثر من الف عنصر من النظامي.


سوسن، السيدة البالغة من العمر نحو 25 عاماً، لا تنقصها الحنكة في التعامل مع الزبائن، من خلال إظهارها الابتسامات أثناء تلبيتها طلباتهم، وتوضح أنها لم تكن "مخيرة في مسألة الالتحاق بسوق العمل وإنما مجبرة" من أجل إعالة طفليها، بعد أن أفقدتها الحرب منذ عامها الثاني زوجها الذي كان المعيل الوحيد للعائلة".
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

المصدر: 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حزب الله والمصارف: الحرب المطلوبة