تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

استقرار سلبي للعملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

استقرار سلبي للعملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع
استقرار سلبي للعملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

الوئام

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو التراجع أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية عقب التوقعات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب انطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في واشنطون وقرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى بنك إنجلترا في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

 

في تمام الساعة 05:33 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.22% إلى مستويات 1.3361 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3381 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3345، بينما حقق الأعلى له عند 1.3431.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني صدور قراءة مؤشر رايتموف لأسعار المنازل والتي أظهرت اتساع التراجع لنسبة 2.6% مقابل 0.8% في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وجاء ذلك قبل أن نشهد تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والتي أعرب من خلالها عن أمالها في أن تتمكن بلادها ودول الاتحاد الأوروبي الـ27 في التقدم للأمام وأن حكومتها سوف تقبل أي تعديلات مقترحة تجاه فاتورة تكلفة خروج من الاتحاد.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر فرص العمل وملخص دوران العمالة والتي أوضحت انخفاضاً لنحو 6.00 مليون دون التوقعات عند 6.03 مليون مقابل نحو 6.09 مليون في أيلول/سبتمبر الماضي، بينما توجه أنظار المستثمرين لما سوف تسفر عنه قرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 12-13 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البطالة والجوع يُطاردان العمّال وصيداوي حاول حرْق نفسه: "بدّي عيّش بناتي"
التالى حزب الله والمصارف: الحرب المطلوبة