ارتفاع النفط متعافياً من خسائر كبيرة تكبدها في الجلسة السابقة

ارتفاع النفط متعافياً من خسائر كبيرة تكبدها في الجلسة السابقة
ارتفاع النفط متعافياً من خسائر كبيرة تكبدها في الجلسة السابقة

ارتفعت أسعار النفط متعافية من خسائر كبيرة تكبدتها في الجلسة السابقة، مع بحث المستثمرين عن صفقات مربحة مدعومين بآمال بأن الدول المستهلكة ستسعى لملء الاحتياطيات الاستراتيجية.

ولكن القلق بشأن التخمة في ظل إجراءات العزل العام العالمية المرتبطة بفيروس وتحذير من صندوق النقد الدولي من ركود شديد يكبحان المكاسب.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 24 سنتا أو 0.8 بالمئة إلى 29.84 دولارا للبرميل بعدما نزلت 6.7 بالمئة في الجلسة السابقة.

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 38 سنتا أو 1.9 بالمئة إلى 20.49 دولارا عقب تهاويه 10.3 بالمئة في الجلسة السابقة.

ومُني الخامان القياسيان بخسائر حادة أمس جراء مخاوف من أن الخفض القياسي للإنتاج العالمي لن يعوض انهيار الطلب على الوقود بسبب جهود احتواء فيروس كورونا.

وقال كازوهيكو سايتو المحلل في فوجيتومي "قلص المستثمرون مراكز البيع بعد تأكيد ارتفاع مخزونات الخام الأميركية".

وتابع أنه قبل التقرير الخاص بالمخزونات الأميركية "باعوا بكثافة توقعا لمثل هذه الزيادة".

ووفق معهد البترول الأميركي، زادت مخزونات الخام بواقع 13.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في العاشر من نيسان أكثر من توقعات المحللين بزيادة 11.7 مليون برميل.

كما لقي النفط دعما من آمال بمشتريات ضخمة من الدول المستهلكة من المخزونات الاستراتيجية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى