الجنيه الإسترليني يستأنف مكاسبه قبيل بيانات سوق العمل البريطاني

الجنيه الإسترليني يستأنف مكاسبه قبيل بيانات سوق العمل البريطاني
الجنيه الإسترليني يستأنف مكاسبه قبيل بيانات سوق العمل البريطاني

ارتفع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ،ليستأنف مكاسبه مقابل الدولار الأمريكي،والتي توقفت مؤقتا بالأمس ضمن عمليات تصحيح وبعد بيانات اقتصادية ضعيفة،يأتي هذا الارتفاع قبيل صدور بيانات هامة عن سوق العمل البريطاني،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الأول من العام الحالي.

 

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنحو 0.2% حتى الساعة 07:40 جرينتش،ليتداول عند 1.4025$،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.4000$،وسجل الأعلى عند 1.4028$،والأدنى عند 1.3997$.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.2% مقابل الدولار الأمريكي، فى أول خسارة خلال ثلاثة أيام،ضمن عمليات تصحيح وجني أرباح من أعلى مستوى فى خمسة أسابيع 1.4088$، وبعد بيانات ضعيفة فى لندن أظهرت تراجع فاق التوقعات لمستويات التضخم الرئيسية فى خلال شباط/فبراير.

 

قفز الجنيه يوم الاثنين لأعلى مستوى فى خمسة أسابيع،بعدما وافق الاتحاد الأوروبي وبريطانيا على فترة انتقالية مدتها 21 شهرا ،تبدأ فى آذار/مارس 2019 حتى كانون الأول/ديسمبر 2020،قبل أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي تماما.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن سوق العمل البريطاني،والتي تؤشر بمدي تعافي النمو الاقتصادي فى البلاد خلال الربع الأول من العام الحالي،خاصة وأن البنك المركزي البريطاني قد رفع توقعات النمو خلال عامي 2018 و2019.

 

يصدر بحلول الساعة 09:30جرينتش مؤشر التغيير في طلبات إعانة البطالة لشهر شباط/فبراير المتوقع انخفاض بنحو 3.1 ألف من انخفاض بنحو 7.2 ألف فى كانون الثاني/يناير،كما يصدر معدل البطالة لشهر كانون الثاني/يناير المتوقع نفس القراءة السابقة عند معدل 4.4%،كما يصدر مؤشر متوسط الدخل للثلاثة أشهر المنتهية خلال كانون الثاني/يناير المتوقع ارتفاعا بنسبة 2.6% وسجلت القراءة السابقة ارتفاعا بنسبة 2.5 %.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى