كيف علق وزير الصناعة السعودي على اتفاق "سار" و"صدارة"؟

كيف علق وزير الصناعة السعودي على اتفاق "سار" و"صدارة"؟
كيف علق وزير الصناعة السعودي على اتفاق "سار" و"صدارة"؟

أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي بندرالخريف، على هامش توقيع للخطوط الحديدية "سار" وشركة صدارة للكيميائيات "صدارة" اتفاقية خدمات النقل بالخطوط الحديدية، أن هذه الاتفاقية تؤكد قدرة الشركات الوطنية على الاستفادة من الإمكانات المتاحة لتعزيز القطاعين اللوجستي والصناعي بما يتناسب مع أهداف برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية .

ويذكر أن الاتفاقية هي الأولى من نوعها في مدينة الجبيل الصناعية، والتي ستبدأ "صدارة" من خلالها باستخدام القطارات لنقل المنتجات السائلة والصلبة والحاويات كوسيلة نقل أساسية للشركة.

ووقّعت الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار"، وشركة صدارة للكيميائيات "صدارة" أمس في اتفاقية خدمات النقل بالخطوط الحديدية.

وستبدأ صدارة من خلال الاتفاقية، باستخدام القطارات لنقل المنتجات السائلة والصلبة والحاويات كوسيلة نقل أساسية للشركة.

وتمتد الاتفاقية لمدة 25 عامًا حيث تشمل رحلتين يوميًّا من مجمع صدارة الكيميائي إلى ميناء الملك فهد الصناعي، و3 رحلات إلى ميناء الجبيل التجاري ومن المتوقع أن يتم نقل نحو 125 ألف حاوية سنويًّا.

وبين وزير النقل أن هذه الاتفاقية تؤكد قدرة الشركات السعودية على الاستفادة من الإمكانات المتاحة لتعزيز القطاع اللوجستي والصناعي بما يتناسب مع أهداف برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية "ندلب".

كما أن قطار "سار " للشحن، الذي يعد واحداً من أطول 10 قطارات للشحن في العالم، يُعد ممكناً لقطاع الصناعة، وسنواصل العمل على تطويره وتحديثه بشكل مستمر وفعال يتوافق مع متطلبات كل مرحلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى