الأسد: التعاون الاقتصادي بين دمشق وطهران من أهم سبل مقاومة المشاريع الغربية

الأسد: التعاون الاقتصادي بين دمشق وطهران من أهم سبل مقاومة المشاريع الغربية
الأسد: التعاون الاقتصادي بين دمشق وطهران من أهم سبل مقاومة المشاريع الغربية

الرئيس الأسد لـ آخوندي: تعزيز التعاون الاقتصادي بين سورية وإيران وجميع الدول المتمسكة بالدفاع عن سيادتها واستقلالها من أهم سبل مقاومة المشاريع الغربية

استقبل الرئيس السوري ، اليوم الجمعة، عباس آخوندي وزير الطرق وبناء المدن رئيس الجانب الايراني في اللجنة الاقتصادية الوزارية المشتركة بين وايران والوفد المرافق له.

وبحث المجتمعون ” الروابط الاخوية التي تجمع سوريا وإيران وخاصة على صعيد العلاقات الاقتصادية ورغبة البلدين في تمتين وتوسيع هذه العلاقات والارتقاء بها إلى مستوى التعاون الاستراتيجي القائم بينهما على المستويين السياسي والعسكري”.

وخلال اللقاء، أشار الرئيس الأسد إلى أن “تعزيز التعاون الاقتصادي بين وطهران وجميع الدول التي تتمسك بالدفاع عن سيادتها واستقلالها يشكل واحدا من أهم سبل مقاومة المشاريع الغربية التي تتخذ من العقوبات والإجراءات الاقتصادية القسرية وسيلة لمحاصرة الشعوب والتضييق عليها وإخضاعها لسياسات الهيمنة الغربية”.

من جهته هنأ آخوندي الرئيس الأسد والشعب السوري بـ “الإنجازات المهمة والانتصارات المتواصلة التي يحققها السوري وحلفاؤه في الحرب على الإرهاب مؤكدا استمرار دعم بلاده لسورية في مختلف المجالات واستعدادها للمساهمة الفاعلة في عملية إعادة الإعمار”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى