تتراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في ستة أشهر أمام الدولار الأمريكي

تتراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في ستة أشهر أمام الدولار الأمريكي
تتراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في ستة أشهر أمام الدولار الأمريكي

انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني بشكل موسع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأدنى لها منذ 20 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني وفي أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:13 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.54% إلى مستويات 1.3239 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3311 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في ستة أشهر عند 1.3205، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3325.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر ستاندرد آند بورز لأسعار المنازل والتي أوضحت تباطؤ النمو إلى 0.53% مقابل 0.84% في شباط/فبراير الماضي، أسوء من التوقعات عند 0.70%، وذلك بالتزامن مع أظهر القراءة السنوية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 6.8%، بخلاف التوقعات التي أشارت لتباطؤ النمو إلى 6.5%.

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر ثقة المستهلكين لأكبر اقتصاد في العالم والتي أظهرت اتساعاً إلى ما قيمته 128.0 مقابل 125.6 في نيسان/أبريل الماضي، دون التوقعات التي أشارت إلى ما قيمته 128.2، بحلاف ذلك، تتطلع الأسواق عن كثب في وقت لاحق من الأسبوع الجاري لبيانات نمو الاقتصاد الأمريكي للربع الأول وبيانات سوق العمل الأمريكي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى