طهران تمهل “توتال” 60 يوما للحصول على إعفاء من العقوبات الأميركية

طهران تمهل “توتال” 60 يوما للحصول على إعفاء من العقوبات الأميركية
طهران تمهل “توتال” 60 يوما للحصول على إعفاء من العقوبات الأميركية

أمهلت شركة النفط الفرنسية العملاقة “توتال” مدة شهرين للحصول على إعفاء من العقوبات الأميركية للمشاركة في مشروع طاقة بإيران، وذلك بعد انسحاب واشنطن

من الاتفاق النووي الإيراني.

وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، إنه أمام “توتال” 60 يوما للتفاوض مع واشنطن للحصول على إعفاء للعمل في المرحلة الـ 11 من “حقل بارس” الضخم.

وأضاف الوزير خلال اجتماع عقد أمس الثلاثاء مع أعضاء لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني أنه في حال انسحاب الشركة الفرنسية من فستحل محلها في المشروع شركة

النفط الوطنية الصينية (سي أن بي سي).

وكانت إيران قد وقعت العام الماضي، اتفاقا مع كونسرتيوم دولي بقيادة “توتال” ويضم “سي إن بي سي” الصينية و” بترو بارس” الإيرانية لتطوير المرحلة الـ11 من حقل الغاز

المذكور، في صفقة هي الأضخم بعد رفع العقوبات عن إيران في 2016.

وتبلغ قيمة مشروع تطوير الحقل 4.8 مليار دولار، ومن المتوقع بعد تدشين المرحلة الـ11، رفع طاقة استخراج إيران من الحقل المشترك مع ، بواقع 56 مليون متر مكعب يوميا

من الغاز.

وبعد انسحاب من الاتفاق النووي، أعلنت “توتال”، بأنها لن تواصل نشاطها إذا لم تحصل على ضمانات من وباقي دول الاتحاد الأوروبي تعفيها من العقوبات

الأميركية، وستبدأ إجراءات الخروج من الصفقة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى