الدولار الأمريكي يتراجع لليوم الثاني على التوالي قبيل بيانات الإنفاق الاستهلاكي

الدولار الأمريكي يتراجع لليوم الثاني على التوالي قبيل بيانات الإنفاق الاستهلاكي
الدولار الأمريكي يتراجع لليوم الثاني على التوالي قبيل بيانات الإنفاق الاستهلاكي

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية ، ليواصل هبوطه لليوم الثاني على التوالي ، مع استمرار عمليات التصحيح وجني الأرباح من أعلى مستوى فى ستة أشهر ونصف ، بالإضافة إلى توقف عمليات بيع العملة الأوروبية الموحدة اليورو ، يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة من عن مستويات الإنفاق الاستهلاكي ، لكن تتجه العملة الأقوى بالعالم إلى تحقيق ثاني مكسب شهري على التوالي.

 

تراجع مؤشر الدولار بأكثر من 0.5% حتى الساعة 11:59بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 93.75 نقطة،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 94.05 نقطة،وسجل الأعلى عند 94.10 نقطة ، والأدنى عند 93.68 نقطة.

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.8% ، فى أول خسارة خلال أربعة أيام ، بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ، بعدما سجل المؤشر فى اليوم السابق أعلى مستوى فى ستة أشهر ونصف 94.96 نقطة.

 

وضغط على العملة الأمريكية أيضا بيانات أقل من التوقعات عن وظائف القطاع الخاص فى الولايات المتحدة خلال أيار/مايو ، وبيانات أظهرت تباطؤ أكبر اقتصاد بالعالم على نحو غير متوقع خلال الربع الأول من هذا العام.

 

تواصل العملة الأوروبية الموحدة اليورو صعوده القوي لليوم الثاني على التوالي ، بعد بيانات قوية عن مستويات التضخم الأوروبية ، وبعد ظهور بوادر على حل الأزمة السياسية فى إيطاليا دون الحاجة إلى الدعوة لإجراء انتخابات برلمانية أخرى.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم عديد البيانات الاقتصادية الهامة من الولايات المتحدة،خاصة المتعلقة بمستويات الإنفاق الاستهلاكي خلال نيسان/أبريل ،وعن قطاع الصناعات التحويلية فى شيكاغو ، عن مبيعات المنازل المعلقة.

 

يصدر مؤشر الإنفاق الشخصي لشهر نيسان/أبريل المتوقع نفس القراءة السابقة ارتفاع بنسبة 0.4% ، كما يصدر مؤشر الدخل الشخصي المتوقع أيضا نفس القراءة السابقة ارتفاع بنسبة 0.3%.

 

ويصدر مؤشر شيكاغو الصناعي تشير التوقعات إلى مستوي 58.2 نقطة خلال أيار/مايو من 57.6 نقطة فى نيسان/أبريل ،وتصدر أيضا مبيعات المنازل المعلقة المتوقع ارتفاع بنسبة 0.4% فى نيسان/أبريل بنفس القراءة السابقة.

 

وعلى مدار شهر أيار مايو حقق مؤشر الدولار حتى التعاملات الجارية ارتفاعا بنسبة 2.4% ، على وشك تحقيق ثاني مكسب شهري على التوالي ، دعم تلك المكاسب القوية ارتفاع عوائد السندات لأجل عشر سنوات فى الولايات المتحدة لأعلى مستوى فى سبع سنوات ، بالإضافة إلى انحسار المخاطر الجيوسياسية العالمية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى