مسعد: لدعم الصناعة مقابل التشدد في توظيف اللبنانيين

مسعد: لدعم الصناعة مقابل التشدد في توظيف اللبنانيين
مسعد: لدعم الصناعة مقابل التشدد في توظيف اللبنانيين

اعتبر رئيس المجلس الاعمال اللبناني العماني المهندس شادي مسعد “ان الدعم الذي تلقته الصناعة الوطنية من خلال منع استيراد بعض السلع الاغراقية، ينبغي أن يستكمل، لأنه عنصر اساسي من مجموعة عناصر يؤدي توفيرها الى تحسين وتحصين الوضع الاقتصادي”.

ورأى في تصريح “ان الاجراءات التي تتخذ لحماية الانتاج الوطني سواء الصناعي او الزراعي، تأتي في توقيت دقيق، وبعدما تبين ان تراجع التصدير في مقابل ارتفاع حجم الاستيراد قد أدى حتى الان الى خلل في الميزان التجاري، انعكس بدوره على ميزان المدفوعات. هذا الواقع يضغط اكثر فأكثر على مالية الدولة، وهو وضع قد يدفع ثمنه في المرحلة المقبلة كل المواطنين”.

أضاف:”الصناعة قطاع يدخل العملات الصعبة الى البلد، في وقت نحن في أمس الحاجة الى هذه العملات. بالاضافة الى انه يستوعب عددا كبيرا من اليد العاملة اللبنانية”.

واقترح مقابل استكمال اجراءات الدعم للصناعة “ان يتم التشدد في مراقبة المصانع، لضمان توفير فرص العمل للبنانيين، والتقليل من نسب المنافسة الاجنبية في القطاع، بصرف النظر عن جنسية هؤلاء العمال الذين ينافسون العامل اللبناني في بلده”.

وختم مسعد: ” ان دعم الصناعة لا يعني بالضرورة الضغط في المقابل على القطاع التجاري، بل يمكن الوصول الى صيغ متوازنة تدعم الانتاج الوطني، وتحمي في الوقت نفسه مصالح القطاع التجاري الحيوي بدوره للاقتصاد”. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى