فوركس | ارتداد العملة الملكية الجنية الإسترليني للجلسة الثانية على التوالي من الأدنى لها في أسبوع أمام الدولار الأمريكي

فوركس | ارتداد العملة الملكية الجنية الإسترليني للجلسة الثانية على التوالي من الأدنى لها في أسبوع أمام الدولار الأمريكي
فوركس | ارتداد العملة الملكية الجنية الإسترليني للجلسة الثانية على التوالي من الأدنى لها في أسبوع أمام الدولار الأمريكي

| ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية على التوالي من الأدنى لها منذ 21 من آب/أغسطس الجاري أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية اليوم الاثنين من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم في مطلع هذا الأسبوع.

 

في تمام الساعة 03:32 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.30% إلى مستويات 1.2885 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.2847 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2893، بينما حقق الأدنى له عند 1.2829.

 

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والتي أعرب من خلالها أنه يريد التوصل إلى اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حيال خروج الأخيرة من الاتحاد قبل نهاية العام الجاري، موضحاً أن بلاده ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو تريد أ، تحافظ على علاقة قوية وخاصة مع ، ومضيفاً أن في سعها إلى ذلك لن تتخلى عن قوة وتمسك الاتحاد الأوروبي.

 

كما أكد الرئيس الفرنسي ماكرون على ضرورة احترام قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي، إلا أن ذلك القرار يجب إلا يؤثر على واحدة الاتحاد، ويذكر أ، مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تشهد مؤخراً بعض التوترات والتي قد تحول دون التوصل إلى اتفاق حيال الخروج بشكل منظم في ظلال تباين وجهات النظر حيال بعض القضايا العالقة وعلى رأسها مسألة الاتحاد الجمركي الأوروبي بالإضافة إلى مسألة الحدود المادية مع أيرلندا.

 

ونود الإشارة لكون وزير مكتب مجلس الوزراء البريطاني ديفيد ليدينجتون نوه في نهاية الأسبوع الماضي أن بلاده ترغب في التوصل إلى اتفاق حيال خروجها من الاتحاد الأوروبي واتفاق تجاري مع الاتحاد من أجل تقليل الاحتكاك التجاري، موضحاً أن بريطانيا لن تعمل على تعديل قواعد الاتحاد الأوروبي فيما بعد خروجها منه، ومضيفاً أنه في حالة تعثر المفاوضات مع الاتحاد فيما بعد تشرين الأول/أكتوبر المقبل، فمن الممكن استأنفها عقب ذلك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى